الرابطة المحمدية للعلماء

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة تنظم دورة تكوينية

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة نهاية الأسبوع الأخير، دورة تكوينية حول “تقنيات زيارة أماكن الاحتجاز” و”الرصد والتقصي”.

وأطر محوري هذه الدورة، التي استفاد منها أعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة، كل من السيد محمد صبري، رئيس شعبة الحماية بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسيدة جميلة السيوري، عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومقررة مجموعة العمل المكلفة برصد انتهاكات حقوق الإنسان وحمايتها، على التوالي.

وتأتي هذه الورشة التكوينية في إطار برنامج الجلسة الثانية من الدورة الأولى للجنة التي سيتم خلالها مناقشة برنامج عمل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة والمصادقة عليه.

وقد كانت لجنة جهة طنجة تطوان، قد عقدت الجلسة الأولى من دورتها في فاتح أبريل الأخير بمدينة طنجة، وتم خلال هذه الجلسة التطرق إلى جملة من النقاط أبرزها تقديم الظهير المتعلق بإحداث المجلس الوطني لحقوق الإنسان وتقديم عرض حول خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان والأرضية المواطنة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان، بالإضافة إلى تقديم منهجية عمل شعبة الحماية بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان والعناصر الأولية لخطة عمل المجلس لسنة 2012، كما تم خلالها إحداث ثلاث فرق عمل (حماية حقوق الإنسان، النهوض بثقافة حقوق الإنسان، وإثراء الفكر والحوار حول الديمقراطية وحقوق الإنسان) شرعت، منذ ذلك الحين، في إعداد خطة عمل اللجنة الجهوية.

يذكر أنه تم تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة يوم الخميس 2 فبراير الأخير وتضطلع اللجنة، شأنها في ذلك شأن باقي الآليات الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، بمهام تتبع ومراقبة وضعية حقوق الإنسان بالجهة (طنجة – تطوان) وتلقي الشكايات المتعلقة بادعاءات انتهاك حقوق الإنسان بها، كما أنها تعمل على تنفيذ برامج المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومشاريعه المتعلقة بمجال النهوض بحقوق الإنسان بتعاون مع كافة الفاعلين المعنيين على صعيد الجهة.

عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق