مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبيةدراسات محكمة

القَوْلُ المُشْرِقُ في الخُلْفِ بَيْنَ أَصْبَهَانِي الْمَغْرِبِ والْمَشْرِقِ

 المُقَدّمَةُ

1. الحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى التَّيْسِيرِ

  ثُمَّ صَلَاتُهُ عَلَى البَشِيرِ

2. فَهَاكَ خُلْفَ أَصْبَهَانِي المَشْـرِقِ

 

عَمَّا لِمَغْرِبٍ بِنَظْمٍ مُشْـرِقِ

3. مُعْتَمَدُ الأَوَّلِ نَظْمُ الطَّيِّبَهْ

 

كَذَاكَ تَحْرِيرَاتُهَا الْمُهَذَّبَهْ

4. والثَّانِ تَعْرِيفٌ وتَفْصِيلٌ بَدَا

 

أَنْوَارُ وَاخْتِيَارُ شَيْخٍ أَسْنَدَا

5. والْقَصْدُ جَمْعُ مَا بِهِ قَدْ وَقَعَا

 

خُلْفٌ وأَمَّا الاتِّفَاقَ فادْفَعَا

6. وكُلُّ مَا لِوَاحِدٍ نَسَبْتُ

 

فَغَيْرُهُ بِعَكْسِهِ قَصَدتُّ

7. ومَذْهَبُ المَغْرِبِ بالتَّصْـرِيحِ

 

فِي غَالِبٍ والشَّـرْقِ بِالتَّلْوِيحِ

8. لأَنَّ جُلَّ مَنْ قَرَا للأَسَدِي

 

يَخْتَارُ طُرْقَ النَّشْـرِ في المُعْتَمَدِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 بَابُ الْمَدِّ والْقَصْرِ 

9. وَقَصْـرُ مَغْرِبٍ لِـمَدِّ الْمُنْفَصِلْ

  وَلَازِمٌ فِي مَدِّهِ كَالْمُتَّصِلْ

10. مَرْتَبَةٌ صُغْرَى لَهُ قَدْ وَرَدَتْ

وردت

 

بِطُرْقِ نَافِعٍ وَعَنْهُ ثَبَتَتْ

11. وَقُدِّرَتْ بِأَلِفٍ وَنِصْفِ

 

ثُمَّ الْأَدَا مُطَابِقٌ لِلْوَصْفِ

12. وَمَشْـرِقٌ لَهُمْ في الانْفِصَالِ

 

 

قَصْـرٌ ثَلاثٌ أَرْبَعٌ يَا تَالِي

13. ثُمَّ فُوَيْقَ الْقَصْـرِ لِلْمُتَّصِلِ

 

كَذَا تَوَسُّطٌ وَطُولٌ فَانْقُلِ

14. وَقَصْـرُ أَوَّلٍ وَوَسْطُ الثَّانِي

 

 

أَشْهَرُ مَنْقُولٍ فَخُذْ بَيَانِي

15. وَمَدُّ تَعْظِيمٍ أَتَى لِلْمَشْـرِقِ

 

لَكِنَّهُ لِمَغْرِبٍ لَمْ يُوثَقِ

16. ومَدُّ عَيْنٍ ثُمَّ وَسْطٌ وَرَدَا

 

لَهُمْ وَزَادَ النَّشْـرُ قَصْـراً مُسْنَدَا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 بَابُ الْهَمْزَتَيْنِ مِنْ كَلِمَةٍ وَمِنْ كَلِمَتَيْنِ

17. وسَهِّلَنْ أَئِمَّةً لاَ تَزِدِ

 

 

إِبْدَالَهَا يَاءً وإِدْخَالا قَدِ

18. ثُمَّ لأَهْلِ مَشْـرِقٍ فَسَهِّلا

 

وَأَبْدِلَنْ يَاءً كَمَا قَدْ نُقِلا

19. وسَهِّلَنَّ مُدْخِلا وأَبْدِلا

 

في سَجْدَةٍ وثانِ قَصٍّ مُسْجَلا

20. وحَرْفُ ءَامَنتُمْ بإِخْبَارٍ جَرَى

جرى

 

 

لِمَشْـرِقٍ لَدَى ثَلاثَةٍ تُرَى

21. وَذَاتُ كَسْـرٍ بَعْدَ ضَمٍّ امْنَعِ

 

فِي عَمَلٍ تَسْهِيلَ مَغْرِبٍ فَعِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 بَابُ الْهَمْزِ الْمُفْرَدِ

22. وَاخْتَلَفَا في اسْتِثْنَا هَمْزٍ مُبْدَلِ

 

تُـٔوِي وتُـٔوِيهِ بِإِدْغَامٍ جَلِي

23. والْبَأْسَ والْكَأْسَ ورَأْساً اَبْدَلا

 

 

غَرْبٌ يُنَبَّأْ ويُهَيِّئْ مُسْجَلا

24. نُبَوِّئَنْ وَشَانِئَكْ أَبْدِلْ لَهُمْ

 

بِعَكْسِ مَشْـرِقٍ فَحَقِّقْ قَوْلَهُمْ

25. ولَهُمُ فِعْلُ رَءَا قَدْ سُهِّلا

 

 

في حَالَتَيْنِ عِنْدَهُمْ قَدْ نُقِلا

26. أُولَاهُمَا إِذَا أَتَى بالْيَاءِ

 

فَسَهِّلَنْ لَهُ بِلا امْتِرَاءِ

27. وَإِنْ خَلا مِنْهَا مَعَ الضَّمِيرِ

 

نَحْوُ: رَأَوْا، رَأَتْهُ بالتَّخْيِيرِ

28. وصُدِّرَ التَّحْقِيقُ عِنْدَ العَمَلِ

 

وذَا اخْتِيَارُ جُلِّهِمْ فلْتَسَلِ

29. وَشَـرْقُنَا سَهَّلَ مَا فِي النَّشْـرِ

 

فِي سِتَّةٍ فَقَطْ كَمِثْلِ الْبَدْرِ

30. وَفي تَأَذَّنَ لَدَى الخَلِيلِ

 

حَقِّقْ بِلا خُلْفٍ مِنَ التَّفْصِيلِ

31. كَذَا فَأَنتَ بَعْدَ غَيْرِ هَمْزِ

 

سَهِّلْ لِمَغْرِبٍ تَفُزْ بِكَنْزِ

32. ثُمَّ بِأَنَّ مَعَ شَدِّ النُّونِ

 

أَبْدِلْ لَهُمْ بِعَكْسِ خِفِّ النُّونِ

33. وَعِنْدَهُمْ في قَوْلِهِ: لَأَمْلَأَنّ

 

أَرْبَعَةُ الوُجُوهِ خَالِفْ وافِقَنْ

34. وَمِلْءُ مَعْ كِتَـٰـبِيَهْ بِالنَّقْلِ

 

لِمَغْرِبٍ مِنْ دُونِ خُلْفِ نَقْلِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

  بَابُ الْإِدْغَامِ الصَّغِيرِ

35.  يَسِ(1) يَلْهَثْ ن بِالْإِظْهَارِ

  لِغَرْبِنَا مِنْ غَيْرِ خُلْفٍ جَارِ

36. وَدَالُ قَدْ فِي الذَّالِ بِالْإِدْغَامِ

 

مِنْ طُرْقِ نَافِعٍ عَلَى التَّمَامِ

37. وَقَدْ رَوَوْا إِدْغَامَ هَاءِ مَالِيَهْ

 

بِلَا خِلَافٍ عِنْدَهُمْ عَنْ رَاوِيَهْ

38. والغَنُّ في إِدْغَامِ رَا واللَّامِ

 

مِنْ دُونِ خُلْفِ طُرُقِ الإِمَامِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 بَابُ الْفَتْحِ وَالْإِمَالَةِ وَبَيْنَ اللَّفْظَيْنِ

39. وأَضْجِعِ التَّوْرَيٰةَ مِنْ نَشْـٍر، وَيَـ(2)

  يَسِ بِالْفَتْحِ وتَقْلِيلٍ، وَيَـ

40. وهَـ بِمَرْيَمٍ بِخُلْفٍ نُمِيَا

 

وَمَا خَلَا افْتَحْهُ عَلَى مَا رُوِيَا

41. وَلَنْ تَرَى للأَسَدِي الظَّريفِ
الظريف

 

إِمَالَةً مِنْ طُرُقِ التَّعْرِيفِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  بَابُ يَاءَاتِ الْإِضَافَةِ وَالزَّوَائِدِ

42. سَكِّنْ ذَرُونِي أَنِّيُ اوفي(3)مَنْ مَعِي

  لِمَغْرِبٍ والْعَكْسُ لِلشَّـرْقِ وُعِي

43. وزِدْ لَهُ تُوتُونِ في الوَصْلِ لَدَى

 

يُوسُفَ في التَّعْرِيفِ جَاءَ مُسْنَدَا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 بَابُ فَرْشِ الْحُرُوفِ

44. وَفي هَأَنتُمْ سَهِّلَنْ وَأَثْبِتَا

  أَلِفَهَا والحَذْفُ أَيْضاً ثَبَتَا

45. لِمَشْـرِقٍ ومَغْرِبٌ يُحَقِّقُ

 

مِنْ غَيْرِ إِثْبَاتٍ فَذَا مُحَقَّقُ

46. والـٰئي(4) بِالْهَمْزِ لِغَرْبٍ ثَبَتَا

 

وسَهِّلَنْ لِمَشْـرِقٍ كَيْفَ أَتَى

47. واليَا بِـنَسْلُكْهُ مَكَانَ النُّونِ

 

لِأَصْبَهَانِ مَغْرِبٍ مَأْمُونِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 خَاتِمَةٌ

48. وتَمَّ ذَا النَّظْمُ بِحَمْدِ اللهِ

  أَرْجُو قَبُولَهُ مِنَ الإِلَهِ

49. مُخْتَتِماً بِأَفْضَلِ الصَّلاةِ

 

عَلَى الرَّسُولِ سَيِّدِ الهُدَاةِ

50. مِنْ نَظْمِ رَاجِي غَفْرِ رَبٍّ وَاحِدِ
 

أَلصَّمَدِيِّ وَهْوَ عَبْدُ الوَاحِدِ

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الهوامش

1- تقرأ هنا وفي الباب الذي يليه: يَاسِينَ، وتقرأ (ن) هكذا: نُونَ.

2-  تقرأ (يـ) هنا وفي الموضع الثاني هكذا: يا، وتقرأ (هـ) في البيت التالي هكذا أيضا: ها.

3- تقرأ هذه الكلمة بالنقل من أجل الوزن هكذا: أَنِّيُ اوفِي، بنقل حركة الهمزة إلى الياء الساكنة قبلها.

4- تقرأ من أجل الوزن بحذف الياء.

 

تحميل الملف

⇓⇓

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق