الرابطة المحمدية للعلماء

“القراءة في عيد” بجامعة محمد الخامس ـ الرباط

الممارسات الثقافية للشباب، القراءة، الثقافة والتنوع الثقافي

افتتحت أمس الثلاثاء بالرباط، أشغال ندوة تحت شعار “القراءة في عيد”، بمبادرة من كلية علوم التربية.

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، ذكر بلاغ لجامعة محمد الخامس السويسي أن هذه التظاهرة الأكاديمية، التي تحظى بدعم اللجنة الوطنية المغربية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) تشكل واحدا من أوجه برنامج واسع الناطق منظم من قبل النادي الجامعي للمواطنة الفعالة، ويروم تعزيز التربية الثقافية في جانبها المتعلق بقيم المواطنة الديمقراطية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا اللقاء ينطلق من معطى أن التنوع الثقافي يعد بمثابة ثروة بشرية، وأن قيم المواطنة الديمقراطية تطبع المجالات العمومية والمؤسساتية وتميز النقاشات التي تطلقها، وأن قضية حقوق الإنسان تعتبر بالنظر إلى أهميتها مكتسبا لا رجعة فيه.

وتتمحور أشغال هذه الندوة التي تستمر ليومين حول العديد من المواضيع، ومن بينها على الخصوص، “محو الأمية” و”الممارسات الثقافية للشباب، القراءة، الثقافة والتنوع الثقافي” والأرضيات الافتراضية كأداة للتكوين الذاتي في المجال الرقم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق