الرابطة المحمدية للعلماء

الفاتيكان يدعو إلى الحوار مع الإسلام

رئيس المجمع الثقافي الفاتيكاني: “نحن مدعوون لرعاية الحوار مع الأديان الأخرى وخاصة الإسلام”

قال رئيس المجمع الثقافي الفاتيكاني المونسنيور جانفرانكو رافازي، حسب وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء إن “المسيحيين في كل بقعة من العالم مدعوون لرعاية الحوار مع الأديان الأخرى وخاصة الإسلام”.

وقال رافازي: “نحن المسيحيين أيضا وعبر مسيرتنا في هذا العالم مدعوون للحوار على أرضية من الاحترام مع الرجال والنساء من الأديان الأخرى، الذين يصغون ويمارسون بإيمان تعاليم كتبهم السماوية المقدسة، ابتداء بالإسلام الذي يتوفر في تقاليده على شخصيات ورموز ومواضيع مستلهمة من الكتاب المقدس، تشهد جميعها على أنه عقيدة مخلصة بالله الواحد الرحمن الرحيم الخالق لكل كائن والحكم في هذه الإنسانية”.

وأضاف رئيس المجمع الثقافي الفاتيكاني أن ذلك يجب أن يتم “دون الوقوع في شرَك التوفيقية التي تسبب الالتباس والذلة لهويتنا الروحية”.

يشار إلى أن دعوة “رافازي” جاءت خلال مؤتمر صحفي عقده في الفاتيكان، قدم خلاله الوثيقة الختامية للمجمع الكنسي (السينودس) العام للأساقفة التي تضمنت الدعوة إلى “الحوار مع التقاليد الدينية الكبرى في الشرق ومن بينها البوذية والهندوسية والكونفوشية”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق