مركز عقبة بن نافع للدراسات والأبحاث حول الصحابة والتابعينأعلام

الصحابي الجليل: أبو بَرْزَة الأسْلَمِي رضي الله عنه

اسمه ونسبه وولادته:

هو الصحابي الجليل، أبو برْزة الأسْلمي، صاحب النبي صلى الله عليه وسلم، مشهور بكنيته[1].

 واسم أبي برْزَة؛ نَضْلة بن عبيد على الصحيح. وقيل: ابن عبد الله. وقيل: ابن عائذ. وقيل: عبد الله بن نضلة[2] بن الحارث بن حِبَّان بن ربيعة بن دِعْبِل بن أنس بن خُزَيْمة بن مالك بن سَلاَمان بن أسلم. ويقال غير ذلك في اسمه وفي نسبه[3].

إسلامه وجهاده:

أسلم أبو برْزَة قديماً، وشهد فتح مكة، ثم تحوّل إلى البصرة، ثم غزا خراسان ومات بها أيام يزيد بن معاوية أو في آخر خلافة معاوية قال الأزرق بن قيس: رأيت أبا بزرة الأسلمي رجلاً مربوعا آدم[4].

قال البخاري: نزل البصرة، وذكر له حديث غزوه مع النبي صلى الله عليه وسلم قال: (غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم سبع غزوات فرأيت من تيسيره ورخصته فأخذت بذلك)، نزل البصرة[5].

قال ابن سعد في الطّبقات: ولم يزل يغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتحول إلى البصرة، فنزلها حين نزلها المسلمون، وبنى بها داراً، وله بها بقيّة وعقب، ثم غزا خراسان، فمات بمَرْو[6].

وقد سكن أَبُو برزة المدينة، وشَهد مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فتح مكة، ثم تحول إِلَى البصرة فنزلها، وحضر مع عَلِيّ بْن أَبِي طالب قتال الخوارج بالنهروان، وورد المدائن في صحبته، وغزا بعد ذلك خراسان فمات بها[7].

رواياته للحديث:

كان سيدنا أبو برزة الأسلمي ممن رواة السنّة النبوية الشريفة، فقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم، و عن خليفته أبي بكر.

وروى عنه: ابنه المغيرة، وحفيدته مُنْيَة بنت عُبَيْد، وأبو عثمان النَّهْدِي، والأزرق بن قيس، وأبو المنهال سَيَّار بن سلامة، وأبو الوضيء عبَّاد بن نُسَيْب، وكِنَانَة بن نعيم العدوي، وجماعة[8].

وفاته ومقبره:

مات أبو برزة الأسلمي في إمارة يزيد بن معاوية بعد الحَرّة في المفازة بين سِجِسْتان وهَرَاة، كذا قال حمّاد بن سلمة عن قتادة. وقد قيل: إنه بقي إلى ولاية عبد الملك بن مروان ومات بمَرْو بقرية تدعى بُرْسَانْجِزْد، ومنهم من زعم أنه مات بالبصرة[9]، وكان ذلك سنة ستين قبل موت معاوية، وقيل: مات سنة أربع وستين[10].

———————————————————————————————————

[1]  أسماء من يعرف بكنيته: 32.

[2]  الإصابة:7/33.

[3]  تهذيب الكمال:29/407.

[4]  الوافي بالوفيات:27/81.

[5]  التاريخ الكبير:8/118. وانظر تهذيب الكمال:29/407.

[6]  الطبقات الكبرى:7/9.

[7]  تاريخ بغداد:1/194.

[8]  تاريخ الإسلام للذهبي:2/553.

[9]  الثقات لابن حبان:3/419.

[10]  أسد الغابة:5/31.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق