الرابطة المحمدية للعلماء

السلوكيات العدائية ضد المسلمين في فرنسا تزيد بنسبة 34 بالمائة

ازدادت الأعمال والتهديدات المعادية للمسلمين والمسجلة لدى الشرطة والدرك على الأراضي الفرنسية سنة 2011 بنسبة 34% مقارنة مع السنة السابقة.

وذكر عبد الله زكرى، رئيس المرصد الوطني الفرنسي لمكافحة العداء للإسلام، “إن هذه الأرقام تم استخلاصها من إحصاءات رسمية”، وقال “الأعمال والتهديدات التي تم رفع شكاوى في شأنها وتسليمها رسميا إلى أجهزة الشرطة والدرك ارتفعت من 116 سنة 2010 إلى 155 سنة 2011، أي بزيادة 9.33%”، مضيفا “كنت أود لو أن الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي الذي وجهت إليه رسالة أخيرا، أن يصدر تصريحا يندد بهذه الأعمال التي يستحيل وصفها.. باختصار، أن يسعى إلى تهدئة المخاوف لدى المسلمين الذين هم مواطنون مثلهم مثل”المسيحيين” أو اليهود”.

يشار إلى أن فرنسا تضم بحسب التقديرات ما بين 5 إلى 6 ملايين مسلم (وهي أكبر الجاليات المسلمة في أوروبا) من أصل عدد سكان إجمالي يبلغ 65 مليون نسمة، كما يشار إلى أن دراسة بريطانية أماطت اللثام عن ارتفاع معدل البريطانيين الذين اعتنقوا الإسلام في المملكة المتحدة، وكشفت أن أكثر من نصف هؤلاء من الإناث.

وقالت الدراسة التي أعدتها جامعة “سوانزي” إن عدد الأشخاص الذين يعتنقون الإسلام في بريطانيا ارتفع من ستة آلاف في سنة 2001 إلى نحو عشرة آلاف في سنة 2010 وأن نسبة 62% منهم من الإناث، على الرغم من “الإسلاموفوبيا” والخطاب السياسي والإعلامي المعادي للإسلام”.

 

عبد الرحمان الأشعاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق