الرابطة المحمدية للعلماء

“الراحل أحمد بوكماخ رائد الكتاب المدرسي بالمغرب” موضوع لقاء علمي بطنجة

تنظم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لطنجة تطوان يومي فاتح وثاني يونيو المقبل بطنجة ندوة حول الراحل أحمد بوكماخ رائد الكتاب المدرسي بالمغرب وأحد أشهر مؤلفي المناهج المدرسية.

وتهدف هذه الندوة العلمية المنظمة بتعاون مع المنتدى الثقافي لطنجة إلى استرجاع تجربة مؤلف سلسلتي “اقرأ” و”الفصحى” للكتب المدرسية وتقاسمها مع مجموعة من الذين تتلمذوا على مؤلفاته في المستويات الابتدائية لسنوات الستينيات والسبعينيات والثمانينيات.

كما تسعى هذه الندوة إلى استحضار هذه التجربة من خلال دراسة مقارنة مع المناهج الموجودة حاليا وإفادة للأجيال الشابة عبر التعريف بإحدى أهم محطات التاريخ التربوي للمغرب وتاريخ ما بعد الاستقلال.

وأكد المنظمون أن الراحل أحمد بوكماخ يعتبر دون منازع رائد ميدان التربية والتعليم ترك بصماته لمدة طويلة في عدة أجيال من الأطفال والشباب الذي اغترفوا من مؤلفاته التي كانت تجمع بين المتعة والتعلم.

وأشارت ورقة تقديمية لهذه الندوة أن التكوين الذاتي لأحمد بوكماخ جعله ينطلق من تجربته الخاصة عند انتقائه للمواضيع والإشكاليات المثيرة للاهتمام والمحفزة للرغبة في التعلم والمشجعة على متعة التعلم الذاتي لدى الأطفال واليافعين.

فضلا عن التكوين الذاتي كان الراحل بوكماخ منفتحا على كل التجارب البيداغوجية والديداكتيكية المتبعة سواء في الشرق أو الغرب وهي تجارب شكلت مصدر إلهام لإعداد نصوص مقتبسة نقلها إلى لغة عربية سليمة وبليغة مع زخرفة النصوص برسوم لتبسيط استيعاب المعنى باللجوء إلى الصور.

وستتمحور هذه الندوة حول مواضيع “أحمد بوكماخ .. الإنسان والمربي” و”خصائص التأليف المدرسي في مجموعة +اقرأ+” و”علاقة النصوص المكتوبة بالنصوص المصورة في كتب +إقرأ+” فضلا عن إجراء دراسة مقارنة بين الكتاب المدرسي لأحمد بوكماخ والمؤلفات الحديثة بالمغرب.

وقد فتح باب المشاركة في هذه الندوة أمام المهتمين بالشأن التربوي وبمسيرة أحمد بوكماخ لإغناء النقاش في هذه الندوة التي ستلقي الضوء على مرحلة مهمة من تاريخ التعليم النظامي بالمغرب.

ج/ه م/د ك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق