مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكدراسات عامة

البعد الأخلاقي في سيرة الإمام مالك4

د/عبدالله معصر

رئيس مركز دراس بن اسماعيل 

 

ثالثا : الوصايا الأخلاقية للإمام مالك :

         كان للإمام مالك مع تلاميذه لحظات يلقن فيها إلى جانب الفقه الآداب والأخلاق  والشمائل، وقد ترك لنا وصايا متعددة، وكان يرغب تلاميذه في تعلم شمائله بعد إكمال سماعهم منه، وفي ذلك يقول يحيى بن يحيى التميمي: قال : أقمت عند مالك بن أنس بعد كمال سماعي منه سنة أتعلم من هيئته وشمائله، فإنها شمائل الصحابة والتابعين [1].

         ومن وصايا الإمام مالك نأخذ النماذج التالية :

1- قوله في مجالسة الصالحين : قال خالد بن حميد سمعته يقول :عليك بمجالسة من يزيد في علمك قوله، ويدعوك إلى الآخرة فعله، وإياك ومجالسة من يعللك قوله، ويعيبك دينه، ويدعوك إلى الدنيا فعله [2].

2- قوله في تلاوة القرآن وذكر الله : أكثر تلاوة القرآن، واجتهد أن لا تأتي عليك ساعة من ليل أو نهار، إلا ولسانك رطب من ذكر الله [3].

3- إنما التواضع في التقى في الدين لا في اللباس، التواضع ترك الرياء والسمعة [4].

4- الزهد في الدنيا طيب المكسب ،وقصر الأمل [5].    

5- لا يستكمل الرجل الإيمان حتى يخزن لسانه [6].

6- ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يقذفه الله في القلوب [7].

7- قال مالك:بلغني أنه مازهد أحد في الدنيا واتقى،إلا نطق بالحكمة[8]

8- وقال:إذا ذهب الرجل يمدح نفسه ذهب بهاؤه[9]

9- وعن ابن وهب،قال:قيل لمالك ما تقول في طلب العلم؟

  قال:حسن جميل،لكن انظر الذي  يلزمك من حين تصبح على أن تمسي[10].

10- الدنو من الباطل هلكة،والقول بالباطل بعد عن الحق،ولاخير في شيء وإن كثر من الدنيا بفساد دين المرء ومروءته.[11]

11- قال مالك:ما تعلمت العلم إلا لنفسي،وما تعلمت ليحتاج الناس إلي ،وكذلك كان الناس.[12]

12- قال مالك:من أحب أن تفتح له فرجة في قلبه،فليكن عمله في السر أفضل منه في العلانية[13].

13- وقال أيضا:أدب الله القرآن،وأدب رسوله السنة،وأدب الصالحين الفقه.[14]

 

 

 


[1]  : ترتيب المدارك، ج : 1، ص : 171.

[2]  : نفس المرجع، ج : 2، ص : 64.

[3]  : ترتيب المدارك ، ج : 2، ص : 65.

[4]  : نفس المرجع، ج : 2، ص : 60.

[5]  : نفس المرجع، ج : 2، ص : 63.

[6]  : نفس المرجع، ج : 2، ص : 63.

[7]  : نفس المرجع، ج : 2، ص ج: 63.

[8]  :  سير أعلام النبلاء:الذهبي ج8 ص109[8]

[9]  : سير أعلام النبلاء:ج8ص 109[9]

[10] : حلية الأولياء: أبو نعيم ج6ص 319.سير أعلام النبلاء ج8ص97[10]

[11] : تذكرة الحفاظ:  ج1 ص211[11]

[12] : سير أعلام النبلاء:ج8ص66[12]

[13]  : ترتيب المدارك ج2ص60[13]

[14] : ترتيب المدارك ج2ص 63[14]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق