الرابطة المحمدية للعلماء

افتتاح مقهى ثقافي يقدم منتجات صديقة للبيئة

خبر طريق ذلك القادم من المشرق العربي، حيث أعلن مؤخرا عن إقدام الشاب السعودي، نايف الرزيق عن افتتاح مقهى ثقافي، يقدم منتجات صديقة للبيئة.

ونقلت صحيفة “الشرق”، عن صاحب المقهى قوله “إن الإقبال في أول أيام الافتتاح كان محدودا جدا، إلا أنه بعد اشتهاره، بدأ يتزايد، رغم انحصار الإعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي”.
ويحتوي المقهى على عدة رفوف ممتلئة بشتى أنواع الكتب، من مختلف المجالات، اختيرت بطريقة شاملة، ومن خلال ترشيح الزوار للكتب المفضلة لديهم، كما أنها متاحة للجميع وغير محدودة الوقت، كما يوجد في إحدى زوايا المقهى غرفة معزولة يمنع فيها الحديث، كونها مخصصة للقراءة. ويتم تحديث وتجديد الكتب باستمرار، كما يقيم المقهى حفلات توقيع للكتب، ويستضيف اللقاءات الشهرية لخمسة أندية قراءة في الرياض، ومن أبرزها نادي القراءة في جامعة الملك سعود، الذي يشارك في اختيار كتاب الشهر.

والملاحظ أن أرضيات المقهى صممت بالطول، حتى تعطي انفتاحا أكبر للمكان، وقامت بصناعتها شركة ألمانية لديها عدة شهادات دولية في حماية البيئة، كما أن الطاقة المستخدمة في مصانعها هي الطاقة البديلة، التي لا تبعث الغاز في الأجواء، فتحافظ على نقاء الهواء الطبيعي، زد على ذلك أن النادي يستخدم إضاءة صديقة للبيئة، كما تبحث إدارة المقهى عن جهة تتبنى إعادة تصنيع الأكواب المستخدمة لديهم.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق