الرابطة المحمدية للعلماء

افتتاح المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه ببني ملال

أشرف السيد عبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، ووالي جهة تادلة أزيلال السيد محمد فنيد، وعامل إقليم أزيلال السيد علي بيوكناش، والكاتب العام لعمالة إقليم الفقيه بن صالح وعدد من المنتخبين، أمس الاثنين بمدينة بني ملال، على افتتاح المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه على هامش ترؤسه للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة تادلة أزيلال.

وبهذه المناسبة، أبرز السيد الكروج، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، الدور المحوري والاستراتيجي الذي يضطلع به التوجيه في حياة كل تلميذة وتلميذ، مشيرا إلى أن اختيار المسار الدراسي والمسار التكويني لكل شاب وشابة له تبعات على الحياة الشخصية والمهنية لكل شخص.

وأكد أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تدعم مراكز الإعلام والمساعدة على التوجيه من أجل تثمين كل مؤهلات الشباب عبر مسارات ومهن تعطيهم فرصة للنجاح في حياتهم الشخصية والمهنية، مبرزا أن هذه المراكز ترمي إلى المساهمة في نجاعة وفعاليات نظام الإعلام والمساعدة على التوجيه لتمكين التلاميذ من اختيار تكوينات ملائمة لإمكانياتهم وتفتح لهم آفاق مستقبلية واسعة للاندماج في سوق الشغل.

من جهته، قال مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين السيد مومن طالب إن هذا المركز هو عبارة عن شباك وحيد لخدمات الإعلام والمساعدة على التوجيه يجمع كافة المعلومات والمعطيات حول العرض التكويني سواء بالنسبة للتعليم المدرسي أو التكوين المهني أو التعليم العالي، ويقدم خدمة عمومية مجانية في متناول جميع الشباب ويضع رهن إشارتهم فريقا من المستشارين في التوجيه لمساعدتهم على الإجابة عن التساؤلات في قضايا التوجيه بمفهومه الشامل من أجل ضمان حد أقصى من تكافؤ الفرص بين جميع الشباب في تدبير مساراتهم الدراسية والمهنية والشخصية وحقهم في الحصول على الدعم والإرشاد والمساعدة لبلورة توجهاتهم.

ومن اختصاصات المركز، حسب السيد مومن، تقديم معلومات حول الدراسات والتكوينات بالمغرب والخارج والمهن، والتنسيق مع قطاعي التعليم العالي والتكوين المهني لتقديم الخدمات بالمركز، وإجراء مقابلات فردية، ومساعدة الراغبين في بلورة مشاريعهم الشخصية، وتنظيم تظاهرات إعلامية حول الدراسات والتكوينات والمهن، وإنجاز دراسات وبحوث وتجارب مرتبطة بمجال التوجيه التربوي، والتنسيق بين المراكز الإقليمية بالجهة، والتحري عن المعلومات المتعلقة بالدراسات والتكوينات والمهن، وإنتاج وثائق مرجعية ودعائم حول الدراسات والتكوينات والمهن، وتوزيع الوثائق المرجعية والدعائم الإعلامية على المستفيدين.

وأكد أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ستعمل على تعميم هذه المراكز بكل من إقليم الفقيه بن صالح وإقليم أزيلال، في إطار مراكز إقليمية للإعلام والمساعدة على التوجيه، كما ستعمل على تنزيل هذه الخدمة داخل المؤسسات التعليمية على مستوى الجهة.

ويستهدف هذا المركز الجهوي التلاميذ المسجلين بالتعليم المدرسي العمومي والخصوصي، وطلبة التعليم العالي، ومتدربي التكوين المهني، ومنتسبي التربية غير النظامية، وآباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ، وأطر التوجيه التربوي، والمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، والمهتمين بمجال الاعلام والمساعدة على التوجيه.

كما قام السيد الكروج والوفد المرافق له بزيارة تفقدية لداخلية الأقسام التحضيرية بالثانوية التقنية محمد الخامس التي كلف بناؤها غلافا ماليا إجماليا يناهز 19 مليون و586 ألف و130 درهم، حيث تبلغ طاقتها الاستيعابية 240 سريرا موزعة ما بين الذكور والإناث، ويتكون هذا المشروع من 4 مراقد ومطبخ وقاعة للأكل ونادي ومستودع ومصحة ومسجد ومرافق صحية.

ويبلغ عدد طلبة الأقسام التحضيرية برسم الموسم الدراسي 2013-2014 ما مجموعه 269 طالب منهم 105 طالبة، ويتوزع هؤلاء الطلبة ما بين شعبة الرياضيات 133 طلب وطالبة، وشعبة التكنولوجيا 136 طالب وطالبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق