الرابطة المحمدية للعلماء

اختتام أشغال اللقاء الدولي حول البحث العلمي

اختتمت نهاية الأسبوع المنصرم، أشغال اللقاء الدولي الأول حول البحث العلمي، الذي جرى تنظيمه بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير في موضوع البحث العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية، من خلال تجارب مغربية وبريطانية، من طرف جامعة ابن زهر والمجلس الثقافي البريطاني، بشراكة مع وزارة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي.

وحاضر في هذه الندوة أساتذة ودكاترة من جامعة ابن زهر، جامعة الحسن الثاني، جامعة شعيب الدكالي، جامعة محمد الخامس، جامعة القاضي عياض، جامعة سيدي محمد بن عبدالله، جامعة الحسن الأول، مجلس البحث الاقتصادي والاجتماعي ببريطانيا، جامعة الملكة ببلفاست، جامعة سوسكس، والمجلس الثقافي البريطاني.

وتخللت الندوة التي أقيمت على مدى يومين، فتح ثلاثة ورشات همت دور العلوم الإنسانية والاجتماعية في تحقيق التنمية المحلية، الهيكلة والشمولية والتقييم، التمويل والشراكة، ساهمت جميعها في تبادل التجارب وبحث التعاون المشترك في البحث العلمي في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية بين مختلف الجامعات الوطنية و الدولية، وذلك في سياق حزمة من المحاور العلمية التي تتناول وقائع البحث العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية وآفاقه، وسبل الشراكة كوسيلة لتطوير قطاعي البحث في هذا المجال.

وتهدف الندوة بحسب الدكتور عمر حلي، رئيس جامعة ابن زهر إلى مناقشة المواضيع والخبرات المتعلقة بالبحث العلمي في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية ومشاريع التعاون المحلية والدولية، وتحديد التحديات والحلول اللازمة التي تعمل على تطويره وذلك من أجل بناء مجتمع متعلم وقوي.

تجدر الإشارة إلى أن الندوة أنهت أعمالها بانتداب لجنة مكلفة بتعميق التواصل بين مختلف الجامعات بغرض هيكلة مجموعة من برامج دعم البحث العلمي.

موقع جامعة ابن زهر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق