الرابطة المحمدية للعلماء

اختبار جليد ألاسكا كمصدر محتمل جديد للطاقة

قام حفار على بعد نصف ميل (800 متر) تحت سطح الأرض في خليج برودهي وفوق حقل النفط الشاسع، الذي ساعد في الحث على إنشاء خط أنابيب ترانس ألاسكا، بالحفر فيما يمكن أن يكون يوما ما المصدر الضخم التالي للطاقة، وفقا لتقرير نشرته وكالة الأنباء السعودية.

وقامت وزارة الطاقة الأمريكية وشركات في الصناعة على مدى فصلين من الشتاء بالحفر في خزان لهيدرات الميثان، التي تشبه الجليد، ولكنه يحترق مثل شمعة لو تم تسخين جزيئاته، ولا توجد حاليا حاجة كبيرة للميثان، الذي يعد العنصر الرئيسي للغاز الطبيعي، ومع الوفرة في الإنتاج من التكسير الهيدروليكي.

وستواجه الولايات المتحدة الأمريكية في المستقبل القريب وفرة في الغاز الطبيعي وتفكر حاليا في تصديره، ولكن وزارة الطاقة الأمريكية تريد أن تكون جاهزة بالميثان لو استدعت الحاجة.

المختصر للأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق