الرابطة المحمدية للعلماء

ابتكار بيئي يخول للغسالة العمل بالثلج بدلا من الماء والصابون

ابتكار بيئي نوعي ذلك الذي قام به طالب جامعي فرنسي، عندما نجد في تصميم غسالة قادرة على تنظيف الملابس في غضون دقائق دون استخدام الماء أو الصابون. وهكذا صمم إيلي أهوفي – طالب في السنة الخامسة في المعهد العالي للتصميم بفرنسا – غسالة تعمل بواسطة الثلج الجاف، وهو عبارة عن ثاني أكسيد الكربون في حالته الصلبة، يتحول في عمليات التخمُّر الكحولي إلى الصورة الغازية.

وحسب متابعات إخبارية، فإن الغسالة – التي أُطلق عليها اسم Orbit – تتكون من وعاء أسطواني الشكل أشبه بالمضخة مصنوع من معدن فائق التوصيل وفائق التبريد، يوضع فيه الثلج الجاف، ويتحرَّك الوعاء داخل حلقة تحتوي على بطاريات يمر من خلالها التيار الكهربائي، ويتحول الثلج الجاف إلى الصورة الغازية عند وضع الملابس.
مع دوران المضخة والضغط العالي، يتفاعل ثاني أكسيد الكربون مع المواد العضوية الموجودة على الملابس المتسخة والدهون لتكسيرها وتفتيتها عن طريق تفاعل كيميائي سريع وفوري، وبعد انتهاء الدورة – وتستغرق خمس دقائق تقريبًا – يتم تصفية الأوساخ عن طريق أنبوب متصل بالمضخة.

بعد ذلك يتم امتصاص الاحتياطي المتبقي من ثاني أكسيد الكربون ليعاد تجميده مرة أخرى في صيغتها الصلبة، وقد صُمِّمت الغسالة لتعمل داخل نظام دائرة مغلقة؛ بحيث لا يمكن استبدال الثلج الجاف، وتتميز البطاريات الموجودة داخل الحلقة بالقدرة على الشحن الذاتي، عن طريق امتصاص الطاقة الناتجة من عمل المضخة، ويأمل المصمم الفرنسي في تطبيق فكرته بحلول عام 2050، وفقا لمتابعات إخبارية.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق