مركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة العطرةأخبار متنوعة

إعلان عن الملف العلمي لعدد قادم من أعداد مجلة الشفا التي يصدرها مركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة العطرة بالعرائش، التابع للرابطة المحمدية للعلماء

بسم الله الرحمن الرحيم

العرائش- المملكة المغربية: الجمعة 22 جمادى الثانية 1442هـ/ 05 فبراير 2021

 ينهي مركز ابن القطان إلى كافة المهتمين بمجالي الحديث الشريف والسيرة العطرة أن الملف الرئيس لعدد قادم من أعداد مجلة الشفا والذي هو الآن قيد الإعداد سيكون -إن شاء الله تعالى- هو:

السِّيرة النَّبوية والقِراءَات المُعَاصِرة

يرجى من كل راغب في الاطلاع أو المشاركة التفضل بالنظر في الملف المرفق أدناه.

أولا:

ديباجة ملف العدد:

السِّيرة النَّبوية والقِراءَات المُعَاصِرة

إن من أهم ما يعتني به الدارسون لعلوم الشريعة الإسلامية عامة النظر في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم؛ إذ تمثل الركيزة الأساسية لمبادئ الإسلام، وتنزيلها على أرض الواقع، لقوله تعالى في سورة الأحزاب: ﴿ لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا﴾[الآية: 21]، ولأهميتها فقد حازت المكانة والريادة، ونالت العناية الخاصة عند العلماء قديما وحديثا، مسلمين وغير مسلمين؛ ما لم تنله سيرة نبي ولا زعيم، فبلغ التصنيف فيها مبلغا عظيما، كيف لا؟ وهي سيرة أعظم رسول، وأكرم الخلق على الله تعالى.

بيد أن حديثنا عن القراءات المعاصرة للسيرة النبوية يحيلنا على قضية كبرى ألا وهي: إشكالية قراءة التراث الإسلامي عموما، ومن ضمنه السيرة النبوية على وجه الخصوص؛ ذلك أن المفاهيم والآراء والأفكار المختلفة التي تناولت هذا الفن لم تكن على وتيرة واحدة من حيث عمق التأصيل، وتمثل المفاهيم الأصيلة في الدراسة، والتحليل، والاستنباط، والاستمداد، وغياب أو حضور المؤثرات الخارجية، والسيكولوجية في فهم وتأويل السيرة النبوية، إضافة إلى التنوع الجغرافي، والديني، والفكري لأصحاب هذه القراءات المختلفة؛ حيث اتخذت أنساقا معرفية، ومنهجية، مختلفة المشارب، متعددة المآرب؛ الشيء الذي يضعنا كمختصين وأكاديميين أمام رهان كبير، وتحد خطير  في قبول أو رفض، أو مسايرة هذه القراءات.

كل هذه الحيثيات تدعونا جميعا إلى تكثيف الجهود لرصد وتتبع ما صنف في السيرة النبوية من المعاصرين مسلمين وغيرهم، والوقوف على مختلف الأصول المنهجية لقراءتهم للسيرة النبوية، والكشف عن مصادرهم، ومواردهم المعتمدة في هذه القراءة السيرية المعاصرة، والمساهمة في الحفر فيها، وتفكيكها، ونقدها وتقويمها بما يمكن أن ينير رؤية القارئ.

ولبلوغ هذا المبتغى جاء ملف هذا العدد من مجلة الشفا، لينير الموضوع، ويكشف أبعاده، ويستبين تمظهراته المختلفة، لغايات كبرى، ومقاصد عظمى، وهي الوصول إلى حماية الجناب النبوي، وتصحيح المفاهيم، وإعادة الاعتبار لقراءة السيرة النبوية قراءة جديدة، من خلال قواعد وضوابط وأسس تنبني على التأصيل المنهجي، دون إغفال الأدوات المعرفية المعاصرة في القراءة، والتفسير، والاستنباط. وهي كلها غايات ومقاصد تعين على تعزيز حضور السيرة النبوية كمعطى حضاري للنهوض، والإصلاح، واستشراف المستقبل.

ولهذا فإن ملف هذا العدد ستتمحور مواضعه حول النقاط الآتية:

أولا- بيان اتجاهات الكتابات المعاصرة في السيرة النبوية والتعريف بها، ورصد بعض من صنف فيها من المسلمين وغيرهم ، وتتبع أعمالهم العلمية في الموضوع.

ثانيا تجلية طرائق قراءتهم للسيرة النبوية: أسلوبا، ومنهجا، وتحليلا، واستنباطا، ونتائجا، ومدى قربها، أو بعدها عن الحقائق العلمية.

ثالثا- الكشف عن مواردهم ومصادرهم التي استمدوا منها مادة قراءتهم للسيرة النبوية.

رابعا– إعداد تصور نقدي سليم في تقويم هذه القراءات المعاصرة للسيرة، والكشف عن قيمتها العلمية.

خامسا-الاهتداء إلى وضع قواعد وضوابط صحيحة لقراءة السيرة النبوية قراءة صحيحة.

الديباجة من إعداد الباحثين بالمركز: خديجة ابوري، ومحمد إليولو

ثانيا:

موعد مهم، وقنوات التواصل:

أ- آخر موعد لتقديم البحوث الكاملة:             الخميس 11 مارس 2021

ب-التواصل:

  • لإرسال البحوث:

ترسل البحوث عبر بريد المجلة:  majalatchifa@gmail.com

  • للتواصل الهاتفي:

-هاتف المركز: 0539500559

-هاتف الباحثين المكلفين باستقبال أبحاث العدد (مراعاة لاستمرارية الديمومة، وتقديرا لظروف العمل عن بعد في بعض الأحوال بسبب وباء كورونا):

  • هاتف الباحثة خديجة ابوري: 0651693294
  • هاتف الباحث محمد إليولو:0675782946

 ثالثا:

شروط النشر في المجلة:

-استيفاء البحث الشروط العلمية والموضوعية، وأن يتسم بالجدة، والأصالة، والعمق ، وسلامة المنهج، واحترام المعايير الأكاديمية في التوثيق، وسلامة الأسلوب، واللغة، والعرض.

-أن لا يكون جزءا من بحث سابق، أو رسالة جامعية، وألا يكون قد سبق نشره.

-أن يكون البحث في نطاق تخصص المجلة.

-أن لا يتجاوز البحث 30 صفحة، وألا يقل عن 15 صفحة، مع إرفاقه بملخص مشتمل على ما بين 200 و300 كلمة، ويرسل عبر البريد الإلكتروني، أو في قرص ممغنط مع نسخة ورقية عبر عنوان المجلة البريدي majalatchifa@gmail.com

-يرفق البحث بنبذة وجيزة عن سيرة الباحث العلمية، ودرجته، وعنوانه.

-يجوز نشر بعض الأبحاث العلمية المطولة على شكل حلقات إذا ارتأت المجلة ذلك.

-يشترط في البحوث ذات الصبغة النقدية التزام النقد البناء.

-يجري الباحث عند إرجاع البحث إليه، تعديلات المحكمين المقترحة.

-ترسل المجلة إشعارا بقبول البحث.

-يعطى الباحث في حالة نشر بحثه ثلاث نسخ من العدد الذي نشر فيه بحثه.

-وضع هوامش كل صفحة في ذيلها، مع ترقيم متجدد لكل صفحة.

-وضع لائحة المصادر والمراجع في نهاية المقال، متضمنة للبيانات التامة عن الطبع والنشر.

-العزو إلى صفحات المصادر في الحاشية لا في درج الكلام.

-تقديم اسم الكتاب على اسم مؤلفه إن في الحواشي، أو ثبت المصادر.

-تُكتب البحوث بخط (Traditional Arabic)  قياس 16 للأصل، و 14 للحواشي.

Science
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق