الرابطة المحمدية للعلماء

إعادة هيكلة قطاع الثقافة من مطالب وتوصيات المجلس الاقتصادي والاجتماعي

مطلب هام وصريح ذلك الذي صدر نهاية الأسبوع الماضي عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي، أثناء انعقاد دورته الحادية عشرة العادية، بالرباط، حيث طالب بإعادة هيكلة قطاع الثقافة في البلاد، ودعمه بما يلزم من وسائل العمل والموارد لإبراز غنى التراث الوطني، وتطوير مختلف وسائل التعبير الفنية والثقافية الحديثة، وذلك تجنبا لكل التجاوزات على الانترنيت، التي تهدف إلى احتواء الشباب وإبداعاتهم.

واقترح المجلس في هذا الصدد، تأسيس هيأة مستقلة تمتلك ما يلزم من وسائل الضبط والشروط المعيارية والسلطة المعنوية لاحترام حقوق وحريات الأفراد المستعملين للوسائل الرقمية،عن طريق قيام المؤسسات الدينية الرسمية بترويج ودعم وحدات تعليمية طبقا لمبادئ الدين الإسلامي، باعتبار أن الدين في المغرب دين وسطي سمح ومنفتح على الآخرين، مقترحا أيضا تنويع مصادر التمويل، وبناء شراكات متطورة بين السلطات العمومية والقطاع الخاص، والجماعات الثقافية والشبابية.

جدير بالذكر أن الدورة الحادية عشرة العادية للمجلس، خصصت أشغالها لتقديم ومناقشة مشروع “إدماج الشباب عن طريق الثقافة” والذي يروم التأسيس لـ”موقع جديد للثقافة، عبر بلورة مشروع وطني ينطلق من قناعة جماعية بأن الثقافة مسألة إستراتيجية، ورافعة أساسية من رفاعات التنمية الشاملة للبلاد، ومدخل ضروري لتحصين الهوية الوطنية في تنوعها، والثقة في الذات، والتواصل مع العالم، من خلال مبادرة تشاركية، وذلك بتفعيل مقتضيات الدستور المتعلقة بإنشاء “المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي”.

 

سعيد العبدلاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق