مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكأعلام

أحمد بن المعـذل الراهـب

 

 

          دة. أمينة مزيغة باحثة بمركز دراس بن إسماعيل 

 

                   هو أحمد بن المعذل بن غيلان بن الحكم العبدي، أبو الفضل البصري، من الطبقة الأولى الذين انتهى إليهم فقه مالك ممن لم يره ولم يسمع منه، كان فقيها بمذهب مالك، ذا فضل وورع و دين، نبيلا شاعرا، أديبا فصيحا نظارا، صاحب تصانيف.

                   قال أبو بكر النقاش: قال لي أبو خليفة: أحمد بن المعذل أفضل من أحمدكم- يعني أحمد بن حنبل-.

                   وقال أبو سليمان الخطابي: “أحمد بن المعذل مالكي المذهب يعد في زهاد أهل البصرة وعلمائها”، وقال أبو عمر الصدفي: هو ثقة.   

                   قال أبو إسحاق الحضرمي: “كان أحمد بن المعذل من الفقه، و السكينة، و الأدب، والحلاوة في غاية، وقد كان أهل البصرة يسمونه أحمد الراهب لتعبده ودينه”.

                 وكان رحمه الله متمسكا بالمنهاج، متجنبا للعيب، غير متعرض لما في أيدي الناس، زاهدا فيه، وقد كان من أفصح الناس وأبلغهم و أنسكهم وأصمتهم، حتى كان ينسب بذلك إلى الكِبْر، وكان يسمى الراهب لفقهه ونسكه، لم يكن لمالك بالعراق أرفع منه ولا أعلى درجة ولا أبصر بمذاهب أهل الحجاز منه.

                 وقد كان رحمه الله شاعرا وأديبا، ومن شعره قوله:

                 ولست بناظر إلى جانب الغنى
                                 إذا كانت العلياء في جانب الفقر
                  وإني لذو صبر على ما ينوبني
                                 وحسبي الله أفـنى على الصبر
             أخذ عن: عبد الملك بن الماجشون، ومحمد بن مسلمة، و بشر بن عمر الزهراني     

  وطبقته، وإسماعيل القاضي، وغيرهم كثير.

           وأخذ عنه: جماعة من كبار المالكية كإسماعيل بن إسحاق القاضي، وأخيه حماد ويعقوب بن شيبة، وسمع منه ابنه محمد بن أحمد وعبد العزيز بن إبراهيم البصري وغيرهم.

 

                 ترتيب المدارك وتقريب المسالك 1/707 رقم 129.

                   جمهرة تراجم الفقهاء 1/ 282 رقم 180.

                   سير أعلام النبلاء 9/408 رقم 193. 

                    الديباج المذهب 1/120.

                    الفكر السامي 456 رقم 397. 

           

 

         

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق