الرابطة المحمدية للعلماء

ناسا: اصطدام الكويكب “أبوفيس” بالأرض قد يكون سنة 2068

أعلنت وكالة ناسا الأمريكية أخيرا، أن الكويكب “أبوفيس” الذي سيمر بالقرب من الأرض في سنتي 2029 و2036 قد يصطدم بها سنة 2068، رغم أن احتمال ذلك ضئيل جدا ويساوي زهاء 2.3 من المليون.

وجاء في مقال أعده فريق بإشراف دافيد فارنوكي من وكالة ناسا ونشر في المكتبة الإلكترونية لجامعة كورنيل، وفقا لما جاء في موقع نسيج، “بعد دراسة الاحتمالات المتعلقة بتغير المدار بعد الاقتراب من الأرض في 2029 اكتشفنا مجالات متعلقة بالاصطدام خلال اقتراب الكويكب من الأرض في المرات القادمة، واكتشفنا بصورة خاصة خطر الاصطدام باحتمال لا يتعدى 2.3 من المليون في سنة 2068.

يذكر أن كويكب أبوفيس ( Apophis) الذي يحمل الرقم (99942) واسمه العلمي (2004MN4) اكتشف سنة 2004 وطوله 325 مترا، وهو مكون من الحديد ويزن 20 مليون طن، ويتبع مسارا قريبا من مسار الأرض الذي يلتقي به مرتين في دورته التي يقطعها بسرعة 5 كيلومتر/ثانية.

وكان من المعتقد أولا أن الكويكب سيصطدم بالأرض سنة 2029 باحتمال 2.9%، ثم استبعد العلماء هذا الخطر وأكدوا أنه سيقترب من الأرض في 29 أبريل سنة 2029 على مسافة 37.6 ألف كيلومتر، لكنهم أثبتوا فيما بعد أن الكويكب يمكن أن يغير مساره بعد سنة 2029 ويمكنه في دوراته القادمة أن يسقط على الأرض في سنة 2036، إلا أن الخبراء أجروا دراسات جديدة في يناير الماضي وتوصلوا إلى استنتاج أن هذا الخطر مستبعد عمليا، أي يعادل تقريبا واحد بالمليون.
 
وبعد إجراء دراسات وتحليلات جديدة اكتشف فريق فارنوكي حوالي 20 مجالا يمكن أن تؤدي إلى اصطدام كويكب “أبوفيس” بالأرض في 12 أبريل من سنة 2068، بما فيها مجال عرضه متران سيؤدي مرور أبوفيس خلاله إلى الاصطدام بالأرض باحتمال 2.3 بالمليون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق