الرابطة المحمدية للعلماء

جامعة أشبيلية تنشئ مركز البحر المتوسط للتقارب بين الثقافات

سيناقش المركز قضايا رئيسية تتعلق بالهجرة، والتنمية المشتركة، والبيئة

قررت جامعة اشبيلية في إقليم الأندلس تأسيس مركز البحر الأبيض المتوسط الأندلسي للتقارب بين الثقافات، بهدف مواجهة التحديات التي تعترض التواصل والتقارب بين جانبي المتوسط.

 وأعلن مجلس الجامعة المذكورة في بيان أصدره عقب الموافقة على قرار التأسيس، أن “مركز البحر المتوسطي الأندلسي سيعمل على إجراء الأبحاث والدراسات المتعلقة بالتعقيدات الجيو-سياسية التي تعصف ببلدان منطقة البحر المتوسط ولاسيما في الطرف الجنوبي منه وإمكانية إيجاد حلول لهذه العقبات التي تقف حجرة عثرة أمام التواصل بين بلدان ضفتي المتوسط.

 وذكر البيان أن مبادرة الجامعة تهدف إلى إيجاد حلول عبر الحوار واحترام الاختلافات وفتح المجال أمام تحقيق التنمية، مع التركيز على ثلاثة قضايا رئيسية تتعلق بالهجرة، والتنمية المشتركة، والبيئة والمساواة بين الجنسين وتحسين الأطر القانونية.

 ويعتزم المركز عقد سلسلة من الندوات وحلقات النقاش والبحوث على الصعيد الدولي والإقليمي حول البحر المتوسط، إضافة إلى السعي للتواصل مع مراكز أخرى مهتمة بمجالات نشاطه سواء أكانت في اسبانيا أو أوروبا أو جنوب المتوسط وأمريكا اللاتينية. كما سيكون مركز للقاء الأكاديميين من أستاذة وطلاب وباحثين متخصصين، وكذا تأهيل الدارسين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق