الرابطة المحمدية للعلماء

افتتاح أشغال مؤتمر دولي حول تحديات الأمن الرقمي بالعاصمة طرابلس

افتتحت أول أمس الثلاثاء الماضي بالعاصمة الليبية طرابلس أشغال مؤتمر دولي حول التحديات المرتبطة بالأمن الرقمي.
 
ويهدف المؤتمر الذي تنظمه على مدى ثلاثة أيام الهيئة الوطنية الليبية لأمن وسلامة المعلومات إلى تعزيز ودعم استخدام آمن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتصدي بفعالية للمخاطر المرتبطة بهذا المجال.
 
كما يروم المؤتمر ،حسب المنظمين، نشر ثقافة أمن المعلومات لدى جميع الأطياف والقطاعات ووضع المواصفات والمعايير للتجهيزات والبرامج الالكترونية قصد حماية المؤسسات التابعة للدولة وتوفير بيئة آمنة لتبادل المعلومات والاتصالات وإيجاد الارضية التشريعية والقانونية الملائمة التي تكفل التداول الآمن للمعلومات عبر الوسائط الرقمية الحديثة.
 
وأكد وزير الاتصالات والمعلوماتية الليبي أسامة سيالة ، في افتتاح المؤتمر أن أمن وسلامة المعلومات يعد من أهم المواضيع وأشدها راهنية على الصعيد الدولي، مبرزا أهمية حماية فضاء التداول الرقمي من أي تهديدات وخروقات.
 
وأوضح المسؤول الليبي أن الإقبال الكبير على استخدام التقنيات الرقمية الحديثة وخدمات الأنترنت تكتنفه مخاطر حقيقية، لاسيما أن هذه الوسائل باتت تشكل حجر الزاوية في إنجاح التعاملات الإلكترونية، مشيرا الى أن تعزيز الامن الرقمي ستكون له انعكاسات ايجابية من قبيل رفع درجة كفاءة وفعالية العمليات والإجراءات المطبقة في مختلف القطاعات وتيسير إتمام الكثير من التعاملات عن طريق الأنترنت الامر الذي يضمن ،برأيه، تقديم خدمة سريعة متطورة وذات جودة.
 
وسيستعرض المشاركون في المؤتمر أحدث التقنيات والحلول التي توفرها كبريات الشركات العالمية العاملة في مجال أمن وسلامة المعلومات، كما سيناقشون من خلال عروض علمية الجرائم والتهديدات الالكترونية وطرق مكافحتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق