الرابطة المحمدية للعلماءشراكات

اتفاقية شراكة بين الرابطة المحمدية للعلماء وجامعة أبي شعيب الدكالي

موازاة مع الاحتفال بالذكرى 25 لتأسيس كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، جرى صبيحة يوم الخميس 25 ذو الحجة 1431 هـ، الموافق لـ 02 دجنبر 2010م  بمقر رئاسة جامعة أبي شعيب الدكالي بالجديدة، توقيع اتفاقية شراكة بين الرابطة المحمدية للعلماء وجامعة أبي شعيب الدكالي.

وتأتي هذه الاتفاقية تنفيذا للرغبة المشتركة في توثيق أواصر التعاون العلمي والثقافي بين المؤسستين، في إطار تبادل الخبرات والتجارب، وإسهاما في إبراز الدور والممارسة المشرقين للدين الإسلامي السمح اللذين اتسم بهما المغرب عبر تاريخه العلمي والثقافي في توجيه الأبحاث والتظاهرات لتجلية الحمولة التنموية لديننا الحنيف، وتحصينا لإرثنا المتميز في الاعتدال والتعارف وإطلاقا للطاقات الفكرية لتقديم هذا الكسب لعالم القرن الحادي والعشرين.

وتقضي هذه الاتفاقية بوضع استراتيجية للعمل العلمي المشترك وفق المخطط المقترح من الطرفين، وربط أواصر التعاون وتبادل الخبرات بين الأساتذة الباحثين بجامعة أبي شعيب الدكالي وأعضاء المجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء،

بالإضافة إلى إعداد وطبع ونشر دراسات وأبحاث علمية وظيفية متنوعة في مختلف مجالات العلوم الإسلامية، والعمل على تطوير البحث العلمي وتنميته في مجال الدراسات الإسلامية المتخصصة؛ العناية بالفقه المالكي والتعريف بتراثه وأعلامه.

يذكر أن هذه الاتفاقية وقعها الدكتور أحمد عبادي بصفته أمينا عاما للرابطة المحمدية للعلماء، والدكتور محمد قوام بصفته رئيسا لجامعة أبي شعيب الدكالي بالجديدة. وذلك بحضور الدكتور عبد الرحمن معزيز رئيس لجنة الشراكة والتعاون بالرابطة المحمدية للعلماء، وعضو مكتبها التنفيذي، والأستاذ عبد الله هيتوت، عضو المجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء ـ إقليم الجديدة، والسيدة نائبة رئيس الجامعة، والدكتور عبد الواحد مبرور، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ـ الجديدة، والدكتور إبراهيم عقيلي، رئيس شعبة الدراسات الإسلامية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة.

وبمناسبة الذكرى الفضية لتأسيس كلية الآداب بالجديدة وموازاة مع تنظيم الندوة العلمية حول موضوع:”دكالة ـ عبدة مقومات متكاملة: من أجل جهوية فاعلة” برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، وقع فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الدكتور أحمد عبادي اتفاقية شراكة ثانية مع الدكتور عبد الواحد مبرور، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ـ الجديدة، من أهدافها تعزيز أواصر التعاون بين المؤسستين، وتشجيع البحث العلمي في مجال الدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية، وتنظيم أنشطة وندوات علمية ومحاضرات علمية وظيفية.

Science
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق