وحدة المملكة المغربية علم وعمران

جامع سيدي إسحاق: فاس من خلال سلوة الأنفاس

        نسب إلى سيدي إسحاق بن أحمد الإدريسي مسجد عن يسار الخارج من درب الدرج، طالعا لناحية باب الفتوح ([1])، بمصمودة. وقد توفي المترجم في أواخر القرن الثالث الهجري ([2]). ودفن بداره المجاورة لمسجده. حيث ضريحه شهير مزار متبرك به إلى الآن، وكان عليه قبل دربوز فاحترق ([3]).

      وسيدي إسحاق نعم الخاشع      بداره مجاور للجامع ([4]).

      وأقبر والده أحمد بن محمد الإدريسي، بالجامع المنسوب إلى المولى إدريس الثاني، بحومة جرواوة، بحسب الاحتمال ([5]). وأقبر ابنه علي- يعلى، بطالعة فاس، بموضع الدرب المنسوب إليه حاليا ([6]).

[1]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص390؛ وج2، ص51؛ والتنبيه، ص335 والهامش رقم 655، وص336.

[2]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص390.

[3]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص390؛ وأرجوزة في مشاهير صلحاء فاس، ص41.

[4]– انظر: أرجوزة في مشاهير صلحاء فاس، ص41، وص100، التعليق رقم 142؛ وسلوة الأنفاس، ج1، ص390.

[5]– انظر: سلوة الأنفاس، ج2، ص3.

[6]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص271- 272.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق