مركز أجيال وادنون للتأطير والتكوينأخبار الرابطة

ورشة التقدير الذاتي لتلاميذ الثانوية التأهيلية محمد السادس بكلميم

استمرارا في البرامج التكوينية التي أطلقها مركز أجيال وادنون للتأطير والتكوين بكلميم، والرامية إلى بناء وتمكين وتمنيع الشباب ضد مختلف السلوكيات المشينة، نظم المركز الورشة المتعلقة بالجزء الأول من برنامج التقدير الذاتي وذلك بتنسيق مع المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط التربوي التابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميـم واد نون والإدارة التربوية للثانوية التأهيلية محمد السادس.

وقد تطرقت الورشة لبرنامج تعزيز تقدير الذات لدى الشباب، والتي شملت بالإضافة إلى التعريف النظري لهذا البرنامج، مجموعة من التمارين ستمكن الشباب من إعادة بناء وتنظيم نفسه كي يصبح إنسانا صالحا وناجحا جديرا بالحياة وواثقا بقدراته دون إفراط أو تفريط، بهدف التكيف مع التحديات الأساسية التي تواجهه يوميا ومن خلال تشكيل الصورة الإيجابية المستحقة، مما يمكنه من بناء أنماط سلوكية سوية ترتقي به من البناء والتمكين إلى التمنيع.

وقد ركز أطر مركز أجيال وادنون خلال هذه الورشة على المحورين المتعلقين بصنع الصورة الايجابية واكتساب الوعي الذاتي.

وعرفت الورشة تفاعلا ايجابيا ونقاشا مثمرا حول هذين المحورين، مع تطبيقاتهما على مجموعة من الوضعيات ذات الصلة بواقع الشباب وما يتعرضون له في الوقت الراهن من الآثار السلبية سواء داخل المجتمع أو بين الأقران أو بمواقع التواصل الاجتماعي.

وجدير بالذكر أن حزمة التكوينات التي يسهر عليها المركز تضم ثلاثة برامج هي التقدير الذاتي والتفكير النقدي وقوة الاختيار، باعتبارها أبعادا أساسية كمداخل لبناء شخصية قادرة على التبصر والتفكر والإبداع.

وبهذه المناسبة يتقدم رئيس مركز أجيال وادنون بالشكر والامتنان للسيدة رئيسة المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط التربوي ,والسيد مدير الثانوية التأهيلية محمد السادس بكلميم, والسادة أطر الثانوية, بالإضافة الى السادة أطر مركز أجيال وادنون على كل مجهوداتهم الجليلة, والتي ساهمت في أنجاح هذه الدورة التكوينية، راجين من الله عز وجل ان تساهم هذه التكوينات في تحقيق انتظارات المستفيدين ونجاحهم في كل الميادين.

Science

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق