الرابطة المحمدية للعلماء

نقص فيتامين د يؤدي للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

معلومات صحية هامة كشفت عنها دراسة علمية مؤخرا، مفادها أن نقص فيتامين د يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأن هذا النقص يكون أكثر وضوحا في الأشخاص البدناء لذلك ربما يكون هذا أحد أسباب إصابتهم بمرض السكري.

وعلى ذمة ميكا أولسون، مؤلف الدراسة حول “نقص فيتامين دي وارتباطه بمرض السكري”، والطبيب في المركز الطبي لجامعة تكساس ساوث ويسترن في دالاس، فإن الدراسة أوضحت أن الأطفال البدناء الذين يعانون من نقص فيتامين د يكونون أكثر مقاومة للإنسولين مما يوضح أن هناك نقص فيتامين د قد يلعب دورا هاما في الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

كما أوضح أولسون أن العادات الغذائية السيئة مثل عدم تناول وجبة الإفطار والإكثار من المشروبات الغازية والعصائر تؤدي إلى انخفاض مستوى فيتامين د لدى الأطفال البدناء، وأضاف بأنه من الضرروي أن يتم إجراء المزيد من الدراسات من أجل معرفة ما إذا كان العلاج بفيتامين د يمكن أن يحسن من الحالة السريرية لدى مرض السكري من النوع الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق