مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكشذور

نص اليوسي في الفهرسة :

[العلوم الشرعية الأصلية ستة، كلها مستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية ومرتبطة بهما بما يتفرع عنها من أحكام فرعية، وأصلية، وأخلاقية:]

[أولا: علوم القرآن]

فنقول: إن كان نظرا في الكتاب المُنزّل عليه صلى الله عليه وسلم فهو علوم القرآن، فإن كان نظراً في رقم اللفظ فهو علم الرسم، وإن كان في التلفظ به فهو علم القراءة، وإن كان في فهم معناه فهو علم التفسير، وفيه علم الناسخ والمنسوخ، وعلم أسباب النزول، وغير ذلك من العلوم الكثيرة، والعلومُ كلها في كتاب الله تعالى تُقتنصُ بواسطة التفسير وفهم أهل الحقائق والإشارات [وهم الصوفية].

وإن كان نظرا في استنباط الأحكام منه، فإن كان في دليلها تفصيلا فهو نظر الفقيه، وإن كان إجمالا فهو نظر الأصولي.

 

 


[1]  ـ فهرسة اليوسي، للإمام أبي المواهب الحسن بن مسعود اليوسي (ت1102هـ)، تقديم وتحقيق: حميد حماني اليوسي، 2004، صفحات: 68ـ69ـ70ـ71ـ72ـ73.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق