الرابطة المحمدية للعلماء

نشأة العلوم في القرآن الكريم

نشأة العلوم في القرآن الكريم

يمثل تاريخ العلوم تراثا وكسبا إنسانيا مشتركا

 

قدم الدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء
محاضرة علمية حول: “نشأة العلوم في القرآن الكريم: قراءة في مفهوم التسخير
والتيسير” يوم الخميس 24 أبريل 2008 م.

وتندرج هذه المحاضرة في إطار الفعاليات العلمية التي تنظمها كلية
العلوم بن مسيك الدار البيضاء، حيث تنظم وحدة الاتصال والإعلام والوحدة العلمية
بالكلية سلسلة من المحاضرات في إطار حلقة علمية حول تاريخ العلم، يشارك فيها
العديد من الأساتذة والباحثين والعلماء من مختلف التخصصات العلمية..

 وتسعى هذه الحلقة العلمية إلى استيعاب الوتيرة المتسارعة للمكتشفات العلمية
وتطبيقاتها، انطلاقا من أن تاريخ العلوم يمثل تراثا وكسبا إنسانيا مشتركا أسهمت
فيه كل الحضارات بما فيها الحضارة العربية الإسلامية .

كما يستهدف القيمون على هذه السلسلة من المحاضرات؛ تبسيط العلوم
وتقريبها من اهتمامات الطلاب بشكل أساسي، وكذا من اهتمام العموم، سعيا لبلورة
مواقف إيجابية من العلم والمعرفة بوجه عام..

وتعمل هذه الحلقة العلمية على
إشاعة المعارف والخبرات العلمية التي راكمها وبلورها الباحثون كلٌّ في مجال تخصصه
بغرض اقتسام ثمراتها مع عموم الجماعة العلمية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق