الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة بباريس غدا حول التنمية الاقتصادية والسياسية بالمغرب

تنظم جمعية الطلبة المغاربة بفرنسا غدا السبت بباريس ندوة حول التنمية الاقتصادية والسياسية بالمغرب وذلك تحت شعار “أية تحديات تواجهها الأوراش الاستراتيجية بالمغرب”.

وسيشكل هذا اللقاء الذي ستستضيفه الأكاديمية الدبلوماسية الدولية مناسبة للتفكير المعمق وتبادل الأفكار بين نخبة من الشخصيات الفرنسية والمغربية من مستوى عال حول المحاور الاستراتيجية الكبرى للمغرب.

وسيتمحور هذا اللقاء حول مواضيع تهم “الجوانب الاقتصادية وخاصة المكانة التي يتعين أن يحتلها المغرب على الصعيدين الإقليمي والدولي” و”الدور الذي ينبغي أن تضطلع به الطبقة السياسية الوطنية في بناء مغرب ما بعد الإصلاح الدستوري 2011″.

وسيستعرض المتدخلون الذين يوجد من بينهم وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة السيد عبد القادر اعمارة وفاعلين مؤسساتيين واقتصاديين آخرين أمام ثلة من الشباب المغاربة وأصدقاء المغرب تصورهم لمستقبل البلاد وصيغ تطبيق مقترحاتهم.

وعلى الصعيد السياسي سيمكن النقاش بين شخصيات من الأغلبية والمعارضة من تنوير الرأي العام حول مشاريع الحكومة والطريقة التي ستساهم بها المعارضة في مختلف هذه البرامج.

ويأمل المنظمون في أن “تقدم مختلف الأطراف بعض الالتزامات المتعلقة بشؤون البلاد وذلك من خلال الدعوة إلى تعاون مثمر بما يخدم مصلحة المغرب”.

وتندرج مبادرة جمعية الطلبة المغاربة بفرنسا في إطار منهجية للتفكير تم إطلاقها منذ بضع سنوات بهدف إشراك الشباب المغاربة بفرنسا في التحولات والتطورات التي يعرفها المشهد السوسيو اقتصادي والسياسي بالمغرب.

وتهدف جمعية الطلبة المغاربة بفرنسا إلى تقديم المساعدة للطلبة المغاربة قبل وخلال وبعد دراستهم وتقديم فرص لهم في مجال التكوين والشغل  كما تشكل فضاء للقاء من أجل التبادل الثقافي والفكري والمساهمة في إشعاع المغرب بفرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق