الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة بالرباط في موضوع “دور المؤسسات التربوية والثقافية في تعزيز منظومة القيم”

اختتمت نهاية الأسبوع، بالرباط، أشغال ندوة دولية حول “دور المؤسسات التربوية والثقافية في تعزيز منظومة القيم”.

وناقش المشاركون في هذه الندوة، التي ينظمها فريق البحث “الفكر الإسلامي وفن الخطابة وقضايا البيئة والمجتمع” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، على مدى يومين، خمسة محاور تهم “التربية على القيم: مفاهيم تأسيسية”، و”ورشات عمل تربوية لتعزيز منظومة القيم بالمؤسسات التعليمية والثقافية والإعلامية”، و”دور المؤسسات التربوية في تعزيز منظومة القيم”، و”مؤسسة التعليم العالي وآثارها في منظومة القيم”، و”المؤسسات الثقافية وآثارها في تعزيز منظومة القيم”.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، السيد لحسن الداودي، في مداخلة خلال افتتاح الندوة، التي تقام بشراكة مع المنتدى العالمي للوسطية ومركز المهدي بنعبود للدرسات والبحوث والإعلام، والمعهد العالمي للفكر الإسلامي، إنه لا يمكن رفع تحدي هيمنة قيم الدول المتقدمة اقتصاديا وتكنولوجيا دون التمكن من مصادر المعرفة والأدوات التكنولوجيا الحديثة.

وأكد السيد الداودي أن دور المؤسسات التربوية والثقافية، وفي مقدمتها الجامعة، محوري في التصدي للقيم السلبية الدخيلة على المجتمعات الإسلامية وتأطير المجتمعات التي تعيش فيها مستنيرة بقيمها الأصيلة.

وأبرز الوزير أن المغرب يبذل مجهودات حثيثة للرفع من وتيرة التكوين وتشجيع البحث العلمي، موضحا أن أعداد الطلبة بالجامعة المغربية يبقى “ضعيفا” ودون الأرقام المسجلة في الدول الصاعدة.

من جانبه، شدد رئيس جامعة محمد الخامس بالنيابة، السيد وائل بنجلون، في كلمة تليت بالمناسبة، أنه بالرغم من الإيجابيات الكبيرة التي نتجت عن العولمة، إلا أن الأخيرة أدت بالمقابل إلى خلق تقلبات وهزات عنيفة لقيم مجتمعية استمرت لقرون.

وأعرب عن يقينه في احتلال محور تعزيز منظومة القيم صلب اهتمامات قطب علوم التربية بجامعة محمد الخامس، لاسيما بعد دمج جامعتي محمد الخامس أكدال والسويسي في جامعة واحدة، مشيرا إلى أن الأخيرة أضحت تتوفر على ثلاث مؤسسات راكمت تجربة كبيرة في التكوين والبحث في مجال علوم التربية.

من جهته، اعتبر الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية، السيد مروان الفاعوري، أن زحف العولمة وتراجع دور الأسرة يهددان بانهيار منظومة القيم الإسلامية الوسطية.

ولفت إلى تعاظم محاولات تشويه النموذج الإسلامي القائم على قيم العدل والحوار والتعايش، مؤكدا أن المنتدى يسعى لترسيخ مفاهيم الوسطية الإسلامية بين أبناء الأمة الإسلامية ومؤسساتها، وتبليغ رسالة الإسلام الإنسانية والتعريف بها بين الأمم والشعوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق