الرابطة المحمدية للعلماء

موقع بريطاني: المغرب واحة للسلام في منطقة تعصف بها الأزمات

كتب الموقع الإخباري البريطاني المتخصص (ذو لوير)، أمس الاثنين، أن المغرب أضحى يشكل واحة للسلام في منطقة تعصف بها الأزمات التي تجتاح بعض البلدان المجاورة للمملكة.

وأبرز (ذو لوير)، الذي يتابع بشكل دقيق القضايا الاقتصادية ولاسيما أنشطة مكاتب الدراسات والاستشارات القانونية وشركات المحاماة الدولية، أن الاستقرار السياسي الذي يتمتع به المغرب يثير اهتمام وتقدير العديد من المستثمرين الأجانب، مشيرا، في هذا السياق، إلى الإصلاحات الدستورية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس والتقدم والمنجزات التي تم تحقيقها بالمملكة في جميع القطاعات.

وأشار الموقع الالكتروني البريطاني إلى أن العديد من الشركات المتعددة الجنسيات اختارت الاستقرار بالعاصمة الاقتصادية للمملكة (الدار البيضاء)، في إطار عملية ترحيل الخدمات والأنشطة، ما يعكس الثقة التي يتمتع بها المغرب لدى المستثمرين الأجانب.

وحسب المصدر ذاته فإن الصفقة الخاصة بتفويت مجموعة (فيفندي) لأسهمها في شركة (اتصالات المغرب) لفائدة الفاعل الإماراتي (اتصالات)، والتي بلغت قيمتها 4.2 مليار أورو، قد فتحت شهية مكاتب الاستشارات القانونية والمحاماة الأجنبية والوطنية على حد سواء، ولاسيما منها تلك التي تكلفت بإتمام بنود ومقتضيات العملية.

وأضاف الموقع الإخباري أن مكاتب الاستشارات القانونية والمحاماة الفرنسية، تتمتع بفرص هامة للعمل بالمغرب، حيث تشتغل بكل سهولة ويسر، بفضل العلاقات التاريخية القائمة بين الرباط وباريس.

وخلص إلى أنه مع التطور السريع والمطرد لصناعة الطيران بالمغرب، والتي تعد قطاعات واعدا ذا قيمة مضافة عالية ويثير اهتماما متزايدا من لدن الشركتين العملاقتين (بوينغ) و(إيرباص)، فإن سوق الخدمات القانونية يعرف بدوره نموا كبيرا بالموازاة مع النمو الاقتصادي الثابت الذي تحققه المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق