الرابطة المحمدية للعلماء

منظمة التعاون الإسلامي تعد برنامجا استراتيجيا للصحة

في إطار احتفائها باليوم العالمي للصحة، أعدت منظمة التعاون الإسلامي، برنامجا استراتيجيا للصحة خلال الفترة (2012-2020) يتضمن رؤية صحية واضحة المعالم وأهدافا وإجراءات وخطوطا زمنية ملموسة، مشيرة إلى أنها تعمل عن كثب مع المنظمات الدولية المعنية ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة.

جاء ذلك في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي للصحة أكدت فيه أنها تشارك المجتمع الدولي في الاحتفال بهذا اليوم الذي يوافق السابع من أبريل من كل سنة تحت شعار “الصحة الجيدة تضيف حياة للسنين”، مبرزا أهمية أسلوب الحياة الصحي وتوفير أنظمة رعاية صحية أفضل والوقاية من الأوبئة والأمراض السارية وغير السارية والسيطرة عليها.

وقالت المنظمة في بيانها أنها “تنتهج أنشطة وبرامج متنوعة في مجال الصحة، حيث تضمن برنامج العمل العشري الذي اعتمده مؤتمر القمة الاستثنائية في مكة المكرمة سنة 2005، والقرارات المتتابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة، العديد من الإجراءات اللازمة للتعاطي مع القضايا الصحية بما يعكس شواغل ومتطلبات وأولويات الدول الأعضاء في المنظمة”.

ورأت المنظمة “أن نجاح الجهود في التعامل مع المشكلات المرتبطة بالصحة بالنجاح والاستدامة يتطلب نهجا متكاملا ومتعدد القطاعات بدلا من التدخلات المتفرقة”، مؤكدة على ضرورة بذل “المجهودات ضمن إطار عمل استراتيجيات وخطط الصحة الوطنية الشاملة التي تعمل على تعزيز البني الصحية الأساسية، وتحسين الحصول على الخدمات الصحية، وبناء قدرات المختصين في المجال الصحي، وتقوية أنظمة التأمين الصحي”.

وجددت المنظمة في يوم الصحة العالمي عزمها على العمل مع المجتمع الدولي في تأسيس شراكات هادفة لضمان البيئة الصحية اللازمة لرفاه أجيال المستقبل.

وكالة الأنباء السعودية (واس)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق