مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلامأخبار

منتدى الزهراء يعتبر العنف الجنسي أبشع صور العنف ضد النساء

شارك وفد من منتدى الزهراء للمرأة المغربية، الحاصل على الصفة الاستشارية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، في الدورة 57 للجنة وضع المرأة (CSW57) بنيويورك المنعقدة خلال الفترة الممتدة من 4 إلى 15 مارس 2013 والتي خصصت لموضوع: “محاربة كافة أشكال العنف ضد النساء والفتيات”.

وقد أشار منتدى الزهراء في تصريح كتابي له على أن العنف بكافة أنواعه يتطلب تشريعات قانونية وثقافية ومجتمعية تحول دون استمراريته لضمان تطور المجتمع بما في ذلك حق اللجوء لسبل الإنصاف والتعويض القانوني، والحصول على التعليم والرعاية الصحية، والحماية من الدول ومؤسسات المجتمع المدني. مضيفا على أن  السياسات العامة المرتبطة بمحاربة العنف يجب أن تتجه إلى الأسباب الحقيقية المؤدية للعنف ضد النساء ومعالجتها وان لا تقتصر على التصدي للنتائج لان من شأن ذلك أن لا يحد من الظاهرة ما دام لم نقف على الأسباب الحقيقية ونعالجها من المنبع والتي يمكن تلخيصها في الفقر والأمية والمخدرات.

كما أكد المنتدى على أن العنف الجنسي يعتبر من أبشع العنف الممارس على النساء، كما أنه في تنامي مضطرد إذ لم تكن الجهود المبذولة في هذا الصدد كافية للحؤول دون تناميه وتطوره، والذي يشكل الاتجار بالنساء أبشع صوره وهو الذي يتم أمام أعين المنتظم الدولي دون اتخاذ إجراءات صارمة للحد من هذا النوع من العبودية التي نعيشها في الألفية الثالثة.

وأكد المنتدى أن محاربة العنف عملية متكاملة تتآزر فيها أنظمة التشريع القانوني والحماية القضائية والثقافة الاجتماعية والنمو الاقتصادي والاستقرار السياسي الديمقراطي. وفي هذا السياق اقترح المنتدى تبني سياسة أممية تهدف للوقاية من العنف ضد النساء  ليس عن طريق الحملات الموسمية التي لم تثبت جدواها، بل في تفعيل المقاربة الثقافية الوقائية التي تعمل على تشكيل الوعي، وأشار في هذا الصدد لدور الإعلام في تكريس الصورة النمطية للمرأة.

عن موقع المنتدى: http://fz.ma/news228.html

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق