الرابطة المحمدية للعلماء

مشاركة مغربية في مؤتمر التطرف بمكتبة الإسكندرية

تشهد مكتبة الإسكندرية بداية من يوم غد الثلاثاء وحتى الخميس المقبل تنظيم، مؤتمر دولي حول التطرف بمشاركة عربية موسعة.

ويشارك في هذا المؤتمر إلى جانب المغرب مجموعة من الدول منها السودان والمملكة العربية السعودية والأردن وتونس والكويت والإمارات وعمان واليمن وسوريا والجزائر وليبيا وموريتانيا والبحرين ولبنان والعراق والصومال وجيبوتي.

وسيتناول المؤتمر الحوار عن التطرف كظاهرة عالمية، والرؤي المتنوعة للمراكز الدولية البحثية لتقييم ورصد ظاهرة التطرف، وهو الموضوع الذي سيتولى تحليله الكاتب الصحفي اللبناني، عبدالوهاب بدرخان، فيما ستتناول جلسة استراتيجيات مواجهة التطرف خبرات متنوعة من رؤي ومناقشات من كل من، سعيد شحاته من دولة بريطانيا، وجون سويني، نائب مدير مركز الدراسات المستقبلية في بريطانيا، وظافر العجمي، من دولة الكويت.

فيما سيقدم الدكتور أسامة نبيل، من مراصد الأزهر، وكذلك الطاهر سعود، من دولة الجزائر، وذكي ميلاد، من السعودية، ولونج دنج، أستاذ الدراسات الإسلامية في كلية الإدارة العامة ببكين، وسيقوم ذكي ميلاد برصد وتحليل لخطابات التطرف في جلسة يرأسها الدكتور رفعت السعيد.

وسيناقش المؤتمر استطلاعات الرأي العام والتطرف، حيث يعد هذا الموضوع حيوياً لقياس مدى إستجابة ورد فعل المجتمعات لحوادث التطرف وأفكار المتطرفين، وسيتحدث في هذه الجلسة، نادية بن ورقلة – من الجزائر، والدكتور ماجد عثمان – من مصر، وراشد العريمي – من الإمارات.

فيما تطرح قضايا تشابك الشباب مع التطرف بنفسها بقوة في المؤتمر، حيث سيرأس الدكتور عوض حسن، الأمين العام لمنظمة الشباب العربي الإفريقي، جلسة عن الشباب والتطرف، والتي سوف يتحدث فيها إكرام عدني- من المغرب، ووسام باندوه – من اليمن، ومحمود الشيخ- من الصومال، وحنان سعيد- من مصر.

كذلك سيعرض المؤتمر خلال جلسة المرأة والتطرف برئاسة أمل فوزي، حوار عن ما تعرضت له المرأة من مأسي في الموصل وحلب وغيرها من المناطق التي تحتوي علي تيارات عنف، وكذلك وسائل ترهيبها فكريا، وسيتحدث في تلك الجلسة، أم العز الفارسي، وريهام باهي من مصر، ودانيا حويك من لبنان.

وسيشهد المؤتمر جلسات متعددة لقضايا مختلفة منها الوعي بالقانون، ومعالجة مشكلات التطرف والإعلام، وقضايا التطرف والتنوع الديني، وأساليب التجنيد، وضروريات التحرير من مجابهات التطرف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق