الرابطة المحمدية للعلماء

مسيرة حاشدة بالرباط تضامنا مع “شهداء قافلة الحرية”

المسيرة تجديد لدعم الشعب المغربي بمختلف مكوناته للقضية الفلسطينية

شارك آلاف المغاربة، من مختلف الأعمار والشرائح الاجتماعية، في جو من الهدوء والانضباط والمسؤولية، أمس الأحد بالرباط، في مسيرة تضامنية، استمرت أزيد من ثلاث ساعات، حاشدة مع “شهداء قافلة الحرية” التي تعرضت لهجوم القوات الإسرائيلية، بينما كانت متجهة نحو غزة في مهمة إنسانية.  
 
وقد رفع المتظاهرون في هذه المسيرة، التي دعت إليها مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين، تحت شعار “مسيرة الحرية ضد الإرهاب الصهيوني”،الأعلام المغربية والفلسطينية، وصور ولافتات تندد بالعدوان الإسرائلي وتعبر عن تضامن الشعب المغربي مع القضية الفلسطينة، وتطالب برفع الحصار الغاشم عن الفلسطينيين بقطاع غزة.

ودعا المتظاهرون إلى ضرورة القيام بتحرك دولي في مواجهة الجريمة الوحشية التي اقترفها الكيان الصهيوني في حق مدنيين عزل، والضغط على إسرائيل لحملها على احترام المواثيق الدولية .

وعرف شارع محمد الخامس والأزقة المجاورة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم توافد أعداد كبيرة من المشاركين الذين قدموا من مختلف مناطق المملكة للمشاركة في هذه المسيرة التي تقدمتها قيادات الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية والهيئات الحقوقية، ومنظمات المجتمع المدني.

وجاءت هذه المسيرة لتعكس من جديد مدى تضامن الشعب المغرب بمختلف مكوناته مع الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته، وتعبيرا عن إدانته للغطرسة الإسرائيلية.

وعبرت عدة فعاليات سياسية وحقوقية شاركت في هذه المسيرة عن شجبها للعدوان الهمجي الذي أقدمت عليه إسرائيل ضد نشطاء عزل كانوا في مهمة إنسانية محضة، داعية المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل معاقبة الجناة.

وأجمعت هذه الفعاليات على أن تنظيم هذه المسيرة يؤكد إجماع المغاربة على إدانة الإرهاب الصهيوني ورفضهم الالتفاف على حقوق الشعب الفلسطيني “، مطالبة الدول العربية إلى التحرك واتخاذ القرارات الضرورية للحد من غطرسة إسرائيل .

وكان المغرب في طليعة الدول التي أدانت بكل قوة الاعتداء الغادر على “قافلة الحرية” الإنسانية التي كانت متوجهة إلى غزة،حيث أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد الطيب الفاسي الفهري، أن المغرب أعرب عن قلقه الشديد إزاء هذا التصرف المرفوض على المستوى الإنساني والأخلاقي وغير المقبول لا سياسيا ولا قانونيا ولا دبلوماسيا.
وفي نفس السياق قال السيد صبح، سفير فلسطين بالمغرب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بمناسبة المسيرة الشعبية الحاشدة التي نظمت اليوم بالرباط تضامنا مع “شهداء قافلة الحرية “، إن ” المغرب ملكا وحكومة وشعبا تميز تاريخيا بموقف مبدئي دائم داعم للقضية الفلسطينية”.

وأشار إلى أن مشاركته في هذه المسيرة هي ” تعبير عن الشكر والتقدير للشعب المغربي، بكافة شرائحه ومكوناته، على تضامنه وإدانته الحاسمة للعدوان الإسرائيلي على قافلة الحرية ومطالبته بإحقاق الحقوق الوطنية الفلسطينية ورفع الحصار عن غزة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق