الرابطة المحمدية للعلماء

مراكش تحتضن فعاليات الدورة الأولى لمعرض الصانع بمراكش

احتضنت، أمس الأربعاء ساحة باب جديد بمراكش، فعاليات الدورة الأولى لمعرض الصانع التقليدي الذي يشارك فيه 300 من الصناع الفرادى والتعاونيات والمقاولات الصغرى والمتوسطة من كل من مدينتي فاس ومراكش.

ويندرج هذا المعرض، الذي حضر حفل افتتاحه، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، وزير الصناعة التقليدية، عبد الصمد قيوح، ووالي جهة مراكش تانسيفت الحوز، محمد فوزي ورئيسة المجلس الجماعي للمدينة، فاطمة الزهراء المنصوري وشخصيات أخرى، في إطار تنفيذ مشروع “النهوض بالصناع الفرادى والمقاولات المتوسطة”، الذي يدخل هو الآخر ضمن مشروع “الصناعة التقليدية ومدينة فاس” التابع لبرنامج حساب تحدي الألفية – المغرب.

ويروم هذا المعرض، الذي من شأنه أن يصبح واجهة لا محيد عنها ودائمة لإشعاع الصناعة التقليدية على المستويين الوطني والدولي، الرفع من قدرات الصناع الفرادى والتعاونيات والمقاولات الصغرى والمتوسطة العاملة في قطاع الصناعة التقليدية في أفق تثمين منتجاتهم وبيعها.

وأكد وزير الصناعة التقليدية، في تصريح للصحافة بهذه المناسبة، أن هذا المعرض يدخل في إطار السياسة العامة للوزارة للترويج والتسويق من أجل تدعيم قدرات الصناع التقليديين الفرادى الذين استفادوا من مواكبة الوزارة خاصة على مستوى اعتماد منتوجاتهم، مشيرا إلى أن تنظيم هذه التظاهرة بمراكش يرجع إلى التوافد الكبير للسياح وخاصة الأجانب على هذه المدينة.

وستتيح هذه التظاهرة، المنظمة بمبادرة من وزارة الصناعة التقليدية بتعاون مع وكالة الشراكة من أجل التنمية ومؤسسة تحدي الألفية، الفرصة للصناع التقليديين لتقديم وبيع منتجاتهم لزوار هذا المعرض الذين ينتظر أن يفوق عددهم 8000 شخص، بالإضافة إلى تمكينهم من ربط علاقات تجارية مع العديد من المهنيين والمشترين والمستوردين الوطنيين والدوليين الذين وجهت لهم الدعوة لحضور هذه التظاهرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق