الرابطة المحمدية للعلماء

“محاربة الإرهاب والتطرف العنيف في البحر المتوسط: أ (المغرب نموذجا)” محور ندوة بالرباط

ينظم مجلس المستشارين، اليوم الخميس، بالرباط، ندوة حول موضوع “محاربة الإرهاب والتطرف العنيف في البحر الأبيض المتوسط: أي تعاون بين الضفتين؟ (المغرب نموذجا)”.

وسيتناول المشاركون في هذه الندوة، التي تندرج في سياق زيارة لوفد عن الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، يمثلون دول مجموعة الحوار (5+5)، إلى المغرب، ما بين ثامن و11 فبراير الجاري، موضوع الإرهاب والتطرف من مختلف جوانبه الأمنية والدينية والتربوية، من خلال ثلاثة محاور تهم “المقاربة الأمنية المغربية في محاربة الإرهاب”، و”إصلاح الشأن الديني في المغرب، كواجهة لمحاربة التطرف”، و”دور المؤسسات التربوية في نشر قيم التسامح والاعتدال”.

وأوضح أن مبادرة تنظيم زيارة وفد الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط إلى المغرب تأتي بناء على توصيات وخلاصات اللقاء الذي عقدته الجمعية في 15 دجنبر 2016 بالعاصمة الإيطالية روما، حول موضوع “حوار الحضارات ومكافحة التطرف العنيف”، والذي حاول خلاله المشاركون تدارس والإحاطة بالموضوع من مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكذا تبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال.

وذكر المصدر ذاته بأنه تم خلال هذا اللقاء التنويه بالتجربة المغربية الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، باعتبارها نموذجا عرف نجاحا كبيرا وإشعاعا إقليميا ودوليا، وبالمجهودات التي بذلتها المملكة في ما يخص تجديد الحقل الديني ودوره في محاربة التطرف العنيف.

وأشار إلى أنه وللوقوف على هذه التجربة المغربية الرائدة، تقدمت الشعبة المغربية في الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط ، خلال اللقاء، باقتراح لدول غرب البحر الأبيض المتوسط للقيام بزيارة للمملكة من أجل الوقوف على هذه التجربة.

وتابع أن هذه الزيارة ستتضمن لقاءات مع مختلف المسؤولين الحكوميين المعنيين بالموضوع، ومع المشرفين على تدبير الشأن الديني بالمغرب، بالإضافة إلى زيارات ميدانية للمؤسسات المعنية ولبعض المعالم الدينية بالمملكة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق