مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكدراسات عامة

عناية المغاربة بعقيدة ابن أبي زيد القيرواني(6):

ذ. عبد الرحيم السوني:

باحث بمركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوك.

ـ شرح الشيخ أبي عبد الله بن مسعود الطرنباطي الفاسي (ت1214هـ)، (ذكره ابن مخلوف في شجرة النور الزكية 1/374).

ـ شرح الشيخ أبي عبد الله محمد بن محمد الحطاب، المسمى بـ “بغية ذوي البصائر والألباب” (ينظر: معلمة الفقه المالكي، لابن عبد الله، ص: 170).

ـ مذاكرة إخواني برسالة ابن أبي زيد القيرواني، لمحمد الرهوني التطواني (ت1373هـ)، (الخزانة الوطنية بالرباط).

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشروح لم تستقل بجانب العقيدة، وإنما عنيت بها أثناء تناولها للرسالة عامة. وبالإضافة إلى هذه الشروح ثمة شروح استقلت بقسم العقيدة من الرسالة، ونذكر منها على سبيل المثال:

ـ نصح المؤمنين في شرح قول ابن أبي زيد: الطاعة لأئمة المسلمين، لأحمد بن محمد بن الحسن الرهوني التطواني صدره برسالة في الإمامة العظمى، (توجد نسخة منه في الخزانة العامة بالرباط).

ـ شرح الشيخ محمد بن قاسم جسوس (ت1182هـ) على عقيدة الرسالة وهو تقييد غني جدا، طبع في جزئين بتحقيق الباحثة إحسان النقوطي، طبعته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغرب.

ـ شرح الشيخ الطيب بن كيران (ت1227هـ)؛ له شرح على توحيد الرسالة لم يكمله، وهو عبارة عن إعادة كتابة لشرح شيخه جسوس، وهو لا يزال مخطوطا يقع في حوالي 334 صفحة.

ـ الفتح الرباني على توحيد رسالة ابن أبي زيد القيرواني، لأبي العباس أحمد بن جعفر الكتاني (ت1340هـ)، (ذكره ابن عبد الله في معلمة الفقه المالكي، ص: 106).

وبالإضافة إلى هذه الشروح تظهر عناية المغاربة بعقيدة الرسالة وبالرسالة عموما من خلال اهتمامهم بغريبها ونظمهم لها، ففي شرح غريب ألفاظها وضع أبو بكر ابن العربي المعافري الفاسي (ت543هـ) شرحا ذكره ابن مخلوف في شجرة النور الزكية، 1/136. كما وضع أبو حمامة المغراوي السجلماسي (وهو أبو عبد الله محمد بن منصور عاش في النصف الثاني من القرن السادس) تأليفا بهذا الخصوص سماه “غرر المقالة في شرح غريب الرسالة”، (انظر: مقدمة محققيْ كتاب غرر المقالة، ص: 49)، وفي توضيح مشكلات الرسالة صنف ابن غازي رحمه الله(ت919هـ)”نظائر الرسالة”، وهو نظم رجزي يذكر بعض مشكلات الرسالة، وما تُحمل بعض ألفاظها عليه، واصطلاحاته في ذلك؛ وهو النظم الذي قام الحطاب محمد بن محمد عبد الرحمن الرعيني المالكي (ت953/954هـ) بشرحه في كتابه “تحرير المقالة في شرح نظائر الرسالة”، ومنهم أيضا الشيخ عبد الله بن الفقيه الطالب أحمد بن الحاج الغلاوي الشنقيطي (ت1209هـ)، بالإضافة إلى بعض الختمات مثل: ختمة أحمد بن فقيرة الرباطي، (ت1362هـ)، (انظر: معلمة الفقه المالكي، ص: 92)، وختم على الرسالة لأحمد بن فقيرة الرباطي (ت1362هـ)، (المرجع السابق، ص: 114)، وغير ذلك.

إن ما ذكرناه من تآليف للمغاربة على متن الرسالة عموما، وعلى عقيدتها على وجه الخصوص هو عبارة عن نماذج فقط ـ تُظهر مدى عناية المغاربة بهذا المتن العقدي التراثي الأصيل، وما كان لهم أن يفعلوا ذلك لولا أنه يمثل النهج العقدي الذي نهجوه وهو النهج الأشعري الذي هو خلاصة منهج السلف الصالح.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق