الرابطة المحمدية للعلماء

على هامش حفل تسليم البرقية الملكية الموجهة له

د. أحمد الطيب يؤكد استعداد مؤسسة الأزهر للتعاون مع المغرب في كل المجالات ذات الصلة بالحقل الديني

أكد شيخ الأزهر الجديد، الدكتور أحمد محمد أحمد الطيب إنه “تشرف” ببرقية التهنئة التي وجهها له جلالة الملك محمد السادس بمناسبة تقلده أمانة مشيخة الأزهر الشريف، مُعبّرا، في كلمة ألقاها الأحد 21 مارس الجاري، على هامش حفل تسليم البرقية الملكية الموجهة له عن “استعداد مؤسسة الأزهر للتعاون مع المغرب في كل المجالات ذات الصلة بالحقل الديني”.

وجاء في الرسالة الملكية، التي كانت برقية تهنئة مغربية رسمية، سلّمها لشيخ الأزهر، مصطفى اليملي القائم بأعمال السفارة المغربية بالقاهرة، “إننا لواثقون أنكم ستنهضون، بما هو مشهود لكم به من اقتدار وحكمة وحنكة ونكران ذات، بالأمانة الملقاة على عاتقكم، على رأس الهرم الديني بمصر الشقيقة، على المعهود فيكم خلال توليكم، عن جدارة واستحقاق، لمختلف المناصب والمسؤوليات السامية، سواء كمفت سابق لجمهورية مصر العربية، وعضو في مجمع البحوث الإسلامية بها، أو كرئيس لجامعة الأزهر الشريف، جامعا بين فضائل العلم والعمل، والشيم الأخلاقية النبيلة”.

وتوقفت الرسالة الملكية أيضا، عند تقدير جلالة الملك محمد السادس، لـ”جسامة المسؤولية العلمية والدينية الكبرى، التي طوقكم بها فخامة رئيس الجمهورية، في مواصلة حمل مشعل الرسالة الحضارية المشعة للأزهر الشريف، والتفعيل الأمثل للحرص المشترك، لأخينا الموقر فخامة الرئيس محمد حسني مبارك، ولجلالتنا أمير المؤمنين، على ترسيخ الصورة المثلى للإسلام، التي تتقاسم مصر العزيزة والمملكة المغربية الإيمان والدفاع عن مقاصدها السامية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق