الرابطة المحمدية للعلماء

علماء يكافحون من أجل بقاء توقيت غرينتش

مجموعة من علماء الفلك البريطانيين الدفاع عن قانون غرينتش وإقامة احتجاجات كثيرة ضد القرار الدولي المقرر إصداره لإلغاء توقيت غرينتش والانتقال الى التوقيت الذري بدلا منه وذلك من خلال اجتماع الاتحاد الدولي للاتصالات الذي سيعقد في جنيف الاسبوع المقبل وستمثله 190 دولة للتصويت على استخدام الوقت الذري ووقف نظام غرينتش.

وجاءت فكرة إلغاء توقيت غرينتش واستخدام التوقيت الذرى لتقليل الحاجة إلى نظام »الثانية الكبيسة» التي تضاف إلى أنظمة ضبط الوقت العالمية كل بضع سنوات لضمان التزامن مع دوران الأرض بصورة منضبطة فهي وحدة ثمينة توظف لتصحيح قياس الزمن توافقا مع حركة الارض الكونية، وعند استخدام التوقيت الذرى سيتحرك الزمن دقيقة واحدة كل 80 عاما.

وسبب حدوث «الثانية الكبيسة» يرجع إلى أنه غالبا ما يتكون اليوم من 86400 ثانية أي ما يعادل 60 ثانية في الدقيقة الواحدة لكن يحدث أحيانا أن تتكون الدقيقة الأخيرة في اليوم من 59 ثانية أي 86399 ثانية لليوم الواحد أو من 61 ثانية أي 86401 ثانية لليوم الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق