مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثغير مصنف

عدة البروق في جمع ما في المذهب من الجموع والفروق

 

 

 

  يُعْتبر كتاب: «عُدّة البُروق في جمع ما في المذهب من الـجُموع والفُروق»، لأبي العباس أحمد بن يحيى الونشريسي(ت914هـ)، من المؤلفات التي اهتمت ببيان الإشكالات والـمُناقضات الواقعة في أمَّات المالكية، وقد أشار المؤلف رحمه الله إلى ذلك بقوله: «… يُستعان به على حلّ كثير من الـمُناقضات الواقعة في الـمدونة وغيرها من أمهات الروايات»، ومما يمكن استفادته من هذا أيضا، أنَّ صاحبه لم يُؤلفه إجابة عن سؤال سائل، أو تلبية لطلب طالب، أو عالم، أو سلطان أو ما شابه ذلك، وإنما كان منه نتيجة لما جمعه وقيده – والله أعلم – على مدونات المتقدمين من فوائد وطرر، ثم رتّب ذلك وهَذَّبه ونسجه في مقدمة ومجموعة من المسائل فروقا، مرتبة على كتب الفقه المعروفة، بدأ بكتاب الطهارة وختم بكتاب الجراحات والديات، ومما قد يستنتج من كلامه أيضا أنّ هذه التقاييد يجب أن تقرأ بمعية نظيرتها في المدونة وغيرها من الأمهات؛ لأن المؤلف لا يأتي بالمسألة كاملة، بل يكتفي فقط بإيراد موطن الإشكال، وحتى يستوي هذا الكتاب على سُوقِه، ويعجب الناظرين في رسمه، فإن صاحبه حَبَكَه بأسلوب بعيد عن التّـكلف والتّحمل، وانتقى له ألفاظا تدل على المقصود دون احتياج من القارئ لتأويل لفظ، أو العجز عن فهم معنى، كما أن جُلّ ما دوَّنه من مسائل التمس له أدلة من الكتاب والسنة وأقوال أهل الأثر وفقهاء المذهب حتى تطمئن النفوس.

  واعتمد رحمه الله في تقييده على مجموعة من المصادر المشهورة والمعروفة عند أهل التخصص؛ كالمدونة الكبرى من رواية سحنون، والجامع لابن يونس، والبيان والتحصيل لابن رشد، والفروق للإمام القرافي، وشرح مختصر ابن الحاجب لابن عبد السلام، ومختصر ابن عرفة.

  ومما يزيد من قيمة هذا الكتاب وأهميته؛ استفادة العلماء الذين جاؤوا من بعدُ؛ كأبي عبد الله محمد بن أبي القاسم السّجلماسي(ت1057هـ)، الذي صرح أنه قد نقل منه في كتابه: «شرح اليواقيت الثمينة فيما انتمى لعالم المدينة»، وأبي عبد الله محمد بن أحمد بن محمد الفاسي الشهير بميارة(ت1072هـ) في كتابه: «الإتقان والإحكام في شرح تحفة الحكام».

  طبع الكتاب بدار الغرب الإسلامي، تحقيق حمزة أبو فارس، الطبعة الأولى(1410هـ – 1990م).

 

الكتاب: عدة البروق في جمع ما في المذهب من الجموع والفروق.

المؤلف: أبو العباس أحمد بن يحيى الونشريسي.

مصادر ترجمته: جذوة الاقتباس لابن القاضي(1/156-157)، ونيل الابتهاج لأحمد بابا التنبكتي(135-136)، والبستان لابن مريم(53-54).

دار النشر: دار الغرب الإسلامي، دراسة وتحقيق حمزة أبو فارس، الطبعة الأولى(1410هـ – 1990م).

 

  إنجاز: د. رشيد قباظ.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق