مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكأعلام

عبد الملك بن حبيب عالم الأندلس

دة.أمينة مزيغة 

باحثة بمركز دراس بن إسماعيل

 

“ماذا تضمن قـبر أنت سـاكنه        من التقى والندى يا خير مفقـود

عجبتُ للأرض في أن غيّبتك وقد      ملأتها حكما في البيض والسود”

        حقّ لابن هانئ أن يرثي مترجمنا بهذين البيتين كما فعل غيره ولا ضير في ذلك فهو فقيه الأندلس وعالمها، عبد الملك بن حبيب بن سليمان بن هارون بن جناهمة (أو جلهمة)، ابن عباس بن مرداس السُّلَمي العباسي، الأندلسي، القرطبي، المالكي، أبو مروان، ولد في حياة الإمام مالك بعد السبعين ومائة، كان موصوفا بالحذق في الفقه، كبير الشأن، بعيد الصيت.

          قال الوليد بن الفرضي: “كان فقيهاً، نحوياً، شاعراً، عروضياً، أخبارياً، نسابةً، متصرفًا في فنون العلم”.

          وكان محمد بن عمر بن لبابة يقول: “ابن حبيب عالم الأندلس، ويحيى بن يحيى عاقلها، وعيسى بن دينار فقيهها”.

          روى عن: زياد شبطون، و صعصعة بن سلاَّم وحمل عن: عبد الملك بن الماجشون، و مطرف بن عبد الله اليساري، وأسد بن موسى، وأصبغ بن الفرج، الغاز بن قيس، و صعصعة بن سلام وعن  عبد الملك بن الماجشون، وأسد بنموسى، وأبي صالح، وإبراهيم بن المنذر الحزامي، والعديد من أصحاب مالك والليث، وغيرهم. 

         وحدث عنه: ابناه محمد وعبد الله، وسعيد بن نمير، وبقي بن مخلد، ومحمد بن وضاح، ويوسف ابن يحيى المُغامي، و مطرف بن قيس، وغيرهم كثير.

          ألف كتبا كثيرة حسانا في الفقه والتاريخ، والأدب، منها: كتاب “الواضحة” في السنن والفقه، وكتاب “الجامع”، وكتاب “فضائل الصحابة”، وكتاب”غريب الحديث”، وكتاب “تفسير الموطأ”، وكتاب “الفقهاء والتابعين” وغيرها… وقد عرَفت تواليفه قبولا عند الناس، قال عبد الأعلى بن معلى: هل رأيت كتبا تحبب عبادة الله تعالى إلى خلقه، وتعرفهم به، ككتب عبد الملك بن حبيب.

          توفي رحمه الله في رمضان، سنة ثمان وثلاثين ومائتين، وقيل مات سنة تسع وثلاثين ومائتين.

 

          ترتيب المدارك 2/88 رقم 174.

          سير أعلام النبلاء 9/483 رقم 1995.

          الديباج المذهب 2/8 رقم 325.

          تقريب التهذيب 393 رقم 4174.

          تهذيب التهذيب 2/610.

          تاريخ علماء الأندلس لابن الفرضي 163 رقم 816.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق