الرابطة المحمدية للعلماء

ضريبة الزمن الرقمي.. الموسوعة البريطانية تودع الطباعة الورقية وتكتفي بالنسخة الالكترونية

لن يكون هذا الخبر آخر ضرائب الزمن الرقمي الذي تعيش على إيقاعه المعمورة، حيث قررت موسوعة بريتانيكا الشهيرة ومقرها شيكاغو التحوّل نهائيا من الطباعة الورقية إلى الطبعة الإلكترونية على الإنترنت بعد 244 عاما من النشر الورقي.

ونقلت “سي أن أن” عن جورج كوز، رئيس بريتانيكا أن مبيعات الكتاب تشكل 1 في المائة فقط من عائدات الشركة، فيما 85 في المائة تأتي من مبيعات الأدوات التعليمية و15 في المائة من النسخة الإلكترونية للموسوعة. وقال كوز أن النسخة الورقية هي أيقونة. ولكن الأيقونة لا تنصف التغيرات التي حققناها في السنوات الماضية.

وبذلك تكون نسخة العام 2010 الورقية من الموسوعة هي آخر مطبوعة ورقية. وطبعت أول نسخة من بريتانيكا في العام 1768 و1771 في إسكوتلندا ما يجعلها أقدم موسوعة إنكليزية في العالم التي لا تزال تحدّث. وهي منذ العام 1933 تصدر نسخا محدّثة كل سنتين. وفي السنوات الأخيرة جمعت بريتانيكا 4000 مساهم، معظمهم خبراء في مجالاتهم.

سعيد العبدلاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق