الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: مائة سنة على تصنيف مدارس فاس على لائحة التراث الوطنية

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 15 أبريل 2015، المغرب يعلن عن مشاركته في معرض ميلانو إكسبو 2015، تنظيم المنتدى الوطني السابع للإعاقة بسلا، المؤتمر العالمي الثالث للباحثين في القرآن الكريم وعلومه بفاس يدعو الجامعات إلى توجيه البحث العلمي، مائة سنة على تصنيف مدارس فاس على لائحة التراث الوطنية.

الأخبار أخبرت أن المغرب أعلن مشاركته في المعرض العالمي ميلانو 2015، الذي ينظم ما بين فاتح ماي و31 أكتوبر 2015 تحت شعار “تغذية الكوكب، طاقة من أجل الحياة”، مشيرة إلى أن بلاغا لوزارة الفلاحة والصيد البحري، أفاد بأن دورة 2015، التي يرتقب أن تستقطب 20 مليون زائر خلال الأشهر الستة التي يستغرقها المعرض، ستتطرق إلى التحديات والحلول المرتبطة بالتغذية على مستويات الكمية والجودة والاستدامة، لفائدة ساكنة عالمية متنامية.

وذكرت الصحيفة أنه في هذا الإطار، ستتاح للمغرب فرصة إبراز خبرته وتنوعه الإحيائي ومنتجاته المحلية وإرثه في مجال الطبخ وكذا تجربته في الحفاظ على المجالات والموارد المائية، وكذا التقدم المحقق في ما يتعلق بتطوير الفلاحة وتحقيق الأمن الغذائي، وستكون المشاركة المغربية ممثلة في وزارة الفلاحة والصيد البحري، فيما عهد بالتنظيم إلى المفوضية العامة للمغرب لدى (إكسبو ميلانو 2015).

الأحداث المغرب أوردت في صفحتها “الأحداث والناس” خبر افتتاح المنتدى الوطني السابع للإعاقة بمركز محمد السادس للمعاقين بمدينة سلا الجديدة، تحت شعار “الإدماج السوسيو – مهني للأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية.. الجوانب القانونية والتنظيمية”، مؤكدة أن حفل الافتتاح الرسمي لهذا المنتدى المنظم تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، حضره كل من مستشارة جلالة الملك السيدة زليخة نصري، ووزير الصحة السيد الحسين الوردي، ووزير التشغيل والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيد عبدالسلام الصديقي، والسيد رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني.

العلم نشرت في صفحتها الثانية خبر دعوة المؤتمر العالمي الثالث للباحثين في القرآن الكريم وعلومه بفاس، الجامعات إلى توجيه البحث العلمي في الدراسات العليا لخدمة مشاريع النهوض بالأمة، مشيرة إلى البيان الختامي لهذا الملتقى الدولي الذي حضره العديد من العلماء والباحثين والمتخصصين من المغرب والخارج على ضرورة التعاون بين الباحثين أفرادا ومؤسسات على إنجاز مشاريع النهوض العلمي للأمة ومنها مشروع تكميل بناء علم أصول التفسير.

وأبرزت التوصيات التي أصدرها المشاركون في هذا المؤتمر العالمي، تضيف الصحيفة التي نقلت الخبر عن وكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية تكوين لجنة علمية تنكب على بحث ودراسة مختلف العروض التي تم تقديمها خلال جلسات هذا الملتقى العلمي وكذا حصر نتائج ورشاته في أفق جمع ما تفرق وتقديم مشروع متكامل لعلم أصول التفسير المنتظر.

بيان اليوم توقفت في صفحتها الثقافية، عند خبر تنظيم المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بجهة فاس بولمان يوم السبت المقبل، يوما دراسيا حول موضوع “مائة سنة على تصنيف مدارس فاس على لائحة التراث الوطنية.. الحصيلة والآفاق”.

وذكرت الصحيفة أن المشاركين في هذا اليوم الدراسي، الذي ينظم بشراكة وتعاون مع مفتشية المباني التاريخية وجمعية خريجي المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، سيبحثون واقع المدارس العتيقة بفاس المصنفة على لائحة التراث الوطني والتصورات الكفيلة بترميمها والمحافظة عليها باعتبارها تشكل إرثا حضاريا وتاريخيا عريقا، مؤكدة أن هذا اليوم الدراسي، الذي ينظم في إطار تخليد شهر التراث الذي يصادف الفترة الممتدة ما بين 18 أبريل و 18 ماي من كل سنة، سيشارك فيه العديد من الخبراء والباحثين المهتمين بقضايا الموروث المعماري والحضاري الذي تزخر به العاصمة العلمية للمملكة.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق