الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: تحف تاريخية تعود إلى 400 سنة بمعرض الدارالبيضاء

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 13 ماي 2016، الفاو تجدد دعمها الكامل لتنظيم الكوب 22 في المغرب، السويد تبحث عن تقاسم التجربة المغربية في مكافحة الإرهاب، تحف تاريخية تعود إلى 400 سنة بمعرض الدارالبيضاء، معهد الدراسات الإسبانية البرتغالية التابع لجامعة محمد الخامس في الرباط، يحتفي باللغة البرتغالية، المغرب يلغي التأشيرة لفائدة المواطنين الصينيين ابتداء من يونيو 2016.

أخبار اليوم أخبرت أنه سيكون لعشاق الفن التقليدي المغربي والتحف النادرة، التي تعبق روائحها بذاكرة المغرب العريقة ابتداء من اليوم الجمعة وإلى نهاية يوليوز المقبل، موعد مع معرض يضم أكثر من 440 قطعة تراثية، تعود إلى أزيد من 400 سنة، تستحضر تراث المملكة من طنجة إلى الكويرة، موردة في هذا الصدد تصريحا للسيد  خالد غريب، مسؤول عن المعرض، قال فيه إنه على امتداد 28 سنة، وهو يجمع التحف النادرة، والمختلفة، توزعت بين إكسسوارات التزيين النسائية، واللباس الصحراوي، ومصاحف قرآن باللغتين العربية والأمازيغية والعبرية أيضا، وغيرها من القطع.

العلم أوردت في صفحتها الأخيرة خبر احتفاء معهد الدراسات الإسبانية البرتغالية التابع لجامعة محمد الخامس في الرباط، يوم 19 ماي الجاري بيوم اللغة البرتغالية وثقافة مجموعة البلدان الناطقة باللغة البرتغالية وذلك تحت شعار “البرتغالية لغة كونية”.

الاتحاد الاشتراكي أخبرت أن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) جددت دعمها الكامل لتنظيم المؤتمر العالمي الـ22 حول المناخ (كوب 22) في نونبر بمراكش، ونوه مارتين فريك مدير قسم المناخ والطاقة والأنظمة العقارية بالمنظمة أول أمس عقب لقاء بمقر (الفاو) حول الطريق إلى مراكش/كوب 22، والذي نظم على هامش المؤتمر الإقليمي للشرق الأوسط، بالاهتمام الذي يوليه المغرب لإفريقيا وجهوده من أجل التكيف مع التغيرات المناخية في القارة، وأضاف أن “الكوب 22 سيشكل مناسبة ذهبية بالنسبة لإفريقيا بالنظر لكونها ستمكن من الانتقال من مرحلة الالتزامات إلى مرحلة العمل.

الأحداث المغربية تنشر في صفحتها الثالثة، خبر إعطاء جلالة الملك محمد السادس تعليماته لإلغاء التأشيرة لفائدة المواطنين الصينيين ابتداء من يونيو 2016، وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد صلاح الدين مزوار، إن جلالة الملك أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ، خلال المباحثات، التي أجراها قائدا البلدين قرار جلالته بإلغاء التأشيرة لفائدة المواطنين الصينيين ابتداء من يونيو المقبل.

الصحيفة نفسها توقفت في صفحتها الرابعة عند تصريح صحفي لكاتبة الدولة لدى وزير الداخلية بحكومة السويد، السيدة آن ليند، عقب مباحثات مع الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي الضريس، أول أمس الأربعاء، أكدت فيه أن المباحثات تمحورت حول ظاهرة الإرهاب وتقاسم التجارب حول سبل مكافحتها، مبرزة أن المحادثات “الغنية والبناءة” مع الجانب المغربي “مكنت من تحقيق تقدم كبير حول القضايا ذات الاهتمام المشترك”، مشيرة إلى أن السيد الشرقي الضريس أبرز من جهته، أن العناصر المكونة للاستراتيجية المغربية لمكافحة الإرهاب كانت أيضا في صلب هذه المباحثات، ومن بينها المقاربة الوقائية، وإصلاح الحقل الديني ومكافحة الفقر والهشاشة.

أحمد زياد
    

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق