الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: الكتاب المغربي يغري الصينيين بترجمته إلى لغتهم

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 4 شتنبر 2015، المنتدى الاقتصادي العالمي يصنف المغرب الأفضل إفريقيا والسادس عربيا والـ34 عالميا، الكتاب المغربي يغري الصينيين بترجمته إلى لغتهم، المستشفى المغربي بالأردن يقدم نحو 815 ألف خدمة للاجئين السوريين، معمرة مصرية تؤدي فريضة الحج لأول مرة بعد بلوغها 105 سنوات.

الأحداث المغربية أخبرت أن المغرب احتل الرتبة الأولى على مستوى الإفريقي في ما يتعلق بجودة البنيات التحتية السككية والسادس في العالم العربي والـ34 على المستوى العالمي، وذلك حسب تصنيف المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي صدر في تقريره الشامل حول التنافسية، مشيرة إلى أنه احتل هذه الرتبة أمام كل من جنوب إفريقيا (الرتبة الثالثة)، وتونس (الرتبة الخامسة) والجزائر (الرتبة التاسعة)، وفق المصدر ذاته.

الأيام أوردت في صفحتها الثقافية خبر اهتمام الصينيين في المعرض الدولي للكتاب في دوراته الثانية والعشرين بالكتاب المغربي، مشيرة إلى أنه ستتم ترجمة خمسة وعشرين كتابا في مجال الآداب والعلوم الإنسانية لكتاب مغاربة إلى اللغة الصينية.

وأضافت الصحيفة أن دور نشر صينية ستعمل على نشرها في إطار تعاون ثقافي بين البلدين، وبالمقابل تعهد الوفد المغربي المشارك بترجمة أعمال صينية إلى اللغة العربية والعمل على نشرها في المغرب على مدى خمس سنوات كما حددتها اتفاقية سيتم توقيعها بين المغرب والصين في هذا الشأن.    

الاتحاد الاشتراكي أفادت أن بيانات لإدارة المستشفى الميداني الطبي الجراحي المغربي في مخيم الزعتري، ذكرت بأن عدد اللاجئين السوريين الذين تقدموا للاستفادة من خدمات هذا المستشفى بلغ 549 ألفا و82 لاجئا، جاء الرضع والأطفال في مقدمتهم بـ224 ألفا و614 مستفيدا، متبوعين بالنساء (174 ألفا و306 مستفيدات)، فالرجال (150 ألفا و162 مستفيدا).

أما مجموع الوصفات الطبية المجانية التي سلمتها مختلف أقسام المستشفى للمرضى، تقول الصحيفة، فبلغ 449 ألفا و201 وصفة، مضيفة أن قسم المستعجلات استقبل وفق معطيات إدارة المستشفى، 133 ألفا و371 حالة، في حين استقبل قسم طب الأطفال 79 ألفا و337 حالة، وقسم الطب العام 81 ألفا و612 حالة، فيما وصل عدد حالات الولادة في المستشفى إلى 980 حالة، منها 898 تمت بعمليات قيصرية.

أخبار اليوم توقفت في صفحتها الأخيرة عند خبر توجه معمرة مصرية تبلغ من العمر 105 سنة هذا الأسبوع إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج وذلك لأول مرة في حياتها، مشيرة إلى أنه نقل عن هذه المعمرة وتدعى نفيسة كريم، قولها إنه رغم عمرها المديد إلا أنها تؤدي فريضة الحج لأول مرة، وأنها كانت دائما تدعو الله أن يمد لها في أجلها لكي تؤدي الفريضة “والحمد لله لقد استجاب الله لي”، وقال إنه فور وصولها ستدعو “لأمة محمد عليه الصلاة والسلام (…)”، لأن ما تسمعه عن حال الأمة يدمي قلبها.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق