الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: إشادة عربية وفلسطينية بدور جلالة الملك على رأس لجنة القدس

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 28 مارس 2013، جلالة الملك يشجب تقتيل السوريين والقمة العربية تقرر تسليح المعارضة، إشادة عربية وفلسطينية بدور جلالة الملك على رأس لجنة القدس، الرئيس الغابوني يجدد دعم بلاده للمبادرة المغربية حول الصحراء، الدارالبيضاء.. هبة الميناء.

الأحداث المغربية، كتبت تقول أن جلالة الملك محمد السادس نصره الله، عبر عن شجبه لأعمال العنف والتقتيل التي يتعرض لها السوريون العزل في ظل تفاقم الوضع وما يترتب عن ذلك من تصاعد للانعكاسات السلبية الخطيرة على دول المنطقة بأكملها، مؤكدة أن جلالة الملك ألح في خطاب وجهه إلى القمة العربية بالعاصمة القطرية الدوحة وتلاه وزير الشؤون الخارجية والتعاون، سعد الدين العثماني، على “ضرورة تضافر كل الجهود، للتوصل إلى الوقف الفوري لهذه الأعمال الهمجية، وإلا ستستمر دوامة العنف واتساع رقعتها مع حصد المزيد من أرواح المدنيين الأبرياء لاسيما مع الاستعمال المحتمل واللامقبول لأسلحة فتاكة”.

الصحيفة نفسها قالت في قصاصة خبرية، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، أشاد بأهمية دور جلالة الملك محمد السادس على رأس لجنة القدس وتفعيله لوكالة بيت مال القدس، كما تطرقت وفي نفس السياق إلى البيان الختامي للقمة الذي نوه بدوره بالجهود التي تبذلها وكالة بيت مال القدس الشريف الخاصة بتمويل عملية ترميم محيط المسجد الأقصى، وتمويل مشاريع تهم قطاعات الإسكان والصحة والثقافة والشؤون الاجتماعية والشباب والرياضة.

وفي نفس الموضوع، أكدت التجديد، أن “إعلان الدوحة”، دعا إلى تحقيق أكبر قدر ممكن من التكامل الاقتصادي، عبر استكمال منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، والعمل على نحو عاجل، على تدليل كافة العقبات التي تعيق قيامها والانطلاق نحو المرحلة التالية للتكامل الاقتصادي المتمثلة في الاتحاد الجمركي والسوق العربية المشتركة، كما شدد على ضرورة اعتماد العمل الاقتصادي-الاجتماعي المشترك بما يخدم مسيرة الإصلاح العربي المشترك.

وحول الزيارة التي يقوم بها جلالة الملك محمد السادس نصره الله للغابون آخر محطة ضمن جولته الإفريقية التي شملت أيضا كلا من دولتي السنغال والكوت ديفوار، قالت جريدة العلم، إن الرئيس الغابوني، السيد علي بونغو أنديمبا، جدد دعم بلاده “اللامشروط للمبادرة المغربية الهادفة إلى تخويل جهة الصحراء حكما ذاتيا موسعا في إطار الوحدة الترابية والوحدة الوطنية للملكة المغربية”، واعتبر الرئيس الغابوني، وفقا لما نقلته الصحيفة، أن حضور المملكة المغربية في إفريقيا أمر لا محيد عنه بالنظر لإشعاعها على الساحة القارية والدولية، مؤكدا أن المغرب العضو المؤسس لمنظمة الوحدة الإفريقية هو صاحب مبادرات قارية والمدافع القوي عن الحوار الأورو-متوسطي.  

وتحت عنوان “خفايا وكواليس استعدادات المغرب لاستقبال الرئيس الفرنسي”، ذكرت جريدة أخبار اليوم، أنه “تجري اليوم تحركات مكثفة بين الحكومة والبرلمان والديوان الملكي والمكلفين بالبرتوكول الرئاسي لإعداد استقبال مثالي يليق بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال أول زيارة يقوم بها للمملكة المغربية يومي 4و5 من شهر أبريل المقبل بعد انتخابه رئيسا لجمهورية الأنوار، مشيرة إلى أن مجلس مدينة الدارالبيضاء منهمك منذ أشهر في تحضيرات استثنائية من أجل استقبال ضيف استثنائي من حجم الرئيس الفرنسي.      

جريدة الصباح، توقفت للحديث عن ميناء الدارالبيضاء، والمناسبة مرور 100 سنة كاملة على تشييده، وأكدت في هذا الصدد على أن منطق “مصر هبة النيل”، “يسري على علاقة مدينة الدارالبيضاء بالميناء، الذي اعتبر الكثير من المؤرخين المعاصرين أنه كان سببا في نهضة المدينة وتبوئها الصدارة منذ قرر ليوطي، المقيم العام الفرنسي بالمغرب، إنشاءه قبل قرن من الزمان على وجه التحديد”، مشيرة إلى أن ميناء الدارالبيضاء لم يكن ذا شأن كبير، إلا خلال النصف الأخير من القرن التاسع عشر، حيث عرفت المدينة تطورا ملحوظا على مستوى الأنشطة التجارية.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق