الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: إحداث مجموعة البحث المغربية الإسبانية حول الهجرة

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 10 أبريل 2014، فتح باب الترشح لجائزة ابن خلدون-ليوبولد سيدار سنغور للترجمة، إحداث مجموعة البحث المغربية الإسبانية حول الهجرة، جامعة محمد الأول تحتفل بعيدها السادس والثلاثين، الجديدة تحتضن مهرجان دكالة للشعر والزجل، استطلاع: أغلبية الشباب المغربي متمسك بالقيم التقليدية.   

العاصمة بوست أخبرت أن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) والمنظمة الدولية الفرنكوفونية أعلنت أخيرا، عن فتـح باب الترشح لجائزة ابن خلدون – ليوبولد سيدار سنغور للترجمة في العلوم الإنسانية (دورة 2014)، وأشارت إلى أن بلاغا للمنظمة ذكر أن دورة 2014 للجائزة ستشمل بصفة استثنائية الترجمة من العربية إلى الفرنسية ومن الفرنسية إلى العربية، ومبينة أن الترشيحات للجائزة تقبل  من المترجمين الذين تنطبق عليهم أحكام النظام، ومن الجامعات ومعاهد التعليم العالي ومراكز الدراسات والبحوث في العالم العربي والفضاء الفرنكوفوني، ومن الجمعيات والاتحادات الوطنية في البلدان العربية وفي الفضاء الفرنكوفوني، ومن الشخصيات المرموقة في مجالات الجائزة وكذا من دور النشر.

وأضافت الصحيفة أن الترشح للجائزة يشترط أن يكون بكتاب واحد أو بأكثر من كتاب تمت ترجمته من الفرنسية إلى العربية في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية، وينبغي أن تكون الترجمة أو الترجمات موضوع الترشح هي الترجمة الأولى لنص أصلي لم تسبق ترجمته، وألا يتجاوز تاريخ نشر النص الأصلي خمس سنوات.

الخبر أوردت في صفحتها “أخبار وتقارير” خبر إحداث مجموعة البحث المغربية الاسبانية حول الهجرة، التي تعتبر مبادرة من الباحثين المنتمين لأزيد من 15 جامعة بالبلدين، وذلك خلال لقاء انعقد أول أمس الثلاثاء بالرباط، وبينت أن من بين المهام المنوطة بهذه الهيأة الجديدة، دراسة أسباب الهجرة الاسبانية والمغربية، وذلك من أجل استيعاب والإحاطة بالقضايا المرتبطة بهذه الظاهرة، موردة في هذا السياق تصريحا للسيد محمد شريف، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بأكادير، أكد من خلاله، أن هذه المجموعة تروم وضع شبكة مغربية إسبانية لبحث قضايا الهجرة، داعيا إلى مقاربة تشاركية وعمل مشترك لمعالجة هذه الإشكالية.

الناس أفادت أن جامعة محمد الأول بوجدة احتفلت أول أمس الثلاثاء بعيدها السادس والثلاثين، مشيرة إلى السيد لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، شدد بهذه المناسبة على ضرورة إعادة النظر في التخصصات وهيكلة الجامعة من أجل الانخراط في التنافسية العالمية، مبينا أن التحكم في العلم والبحث العلمي سيمكن من تقليص الهوة بين المغرب والعالم الذي من حوله في مجال المعرفة والقدرة على التنافسية وبالتالي توفير فرص الشغل.

التجديد ذكرت أن أغلبية الشباب المغربي متمسك بالقيم التقليدية، وفق “استطلاع الشباب العربي 2014″، الذي قدم أول أمس من قبل مؤسسة “أصداء بيرسون- مارستيلر لاستطلاعات الرأي في الشرق الأوسط”، مشيرة إلى أن 55 في المائة من الشباب المغربي المستطلعة آراؤه أجاب بالإيجاب على سؤال “هل ترى أن القيم التقليدية تعني الكثير بالنسبة إليك وأنه يجب المحافظة عليها للأجيال المقبلة ؟”.

الصباح توقفت في صفحتها الثقافية عند خبر تنظيم جمعية “الإسماعلية للتواصل والتنمية الاجتماعية” يومي 18 و19 من الشهر الجاري بمدينة الجديدة، الدورة 9 لمهرجان دكالة للشعر والزجل تحت شعار “توظيف القصيدة الشعرية في الفن التشكيلي” وحسب اللجنة التنظيمية فإن إدارة المهرجان ستمنح جائزتين “جائزة الشعراء الشباب” و”جائزة شاعر دكالة لسنة 2014 “، مشيرة إلى أن الدورة  ستحتفي بالفنان التشكيلي بوشعيب خلدون المتوج أخيرا بجائزة الإبداع بمصر والذي اختيرت أعماله لتدرس بإحدى المدارس الفنية باليابان.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق