مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكأعلام

سيدي أحمد بن عبد العزيز الـهـلالـي العالم المتبحر

 

 

        دة. أمينة مزيغة

         باحثة بمركز دراس بن إسماعيل

 

         أحمد بن عبد العزيز بن الرشيد السجلماسي، الهلالي، أبو العباس، العالم المتبحر في العلوم عقليها ونقليها أحد الأئمة في الفقه والحديث والبيان واللغة والمنطق والحساب و الهندسة،  سليل أسرة ماجدة عريقة، توارثت العلم والصلاح قرونا ثلاثة على الأقل، ولد عام ثلات عشرة ومائة و ألف، بسلجماسة.

          وقد حظي من تلامذته ومعاصريه بتقدير خاص حتى قال في حقه تلميذه الأحظى محمد بن محمد بن صالح الصحراوي السجلماسي الروداني المتوفى سنة أربعة عشر ومائتين وألف: “إن الشيخ – رضي الله عنه – في هذه الديار المغربية قطب رحاها، بل شمس ضحاها، عليه تدور مشكلات مسائلها و فتاويها”.

          تلقى علومه الأولى على يد شيوخ بلده قبل أن ينتقل إلى الحواضر العلمية المشهورة، فأخذ عن الشيخ أحمد العماري المصري، والشيخ محمد بن عبد السلام البناني، وعن عبد الله المسناوي، وغيرهم.

          تخرج على يديه عدد من الطلبة الذين كان لهم في العلم منزلة رفيعة ذوو شخصيات موسوعية، كالشيخ التاودي وغيره.

         خلف وراءه تراثا علميا معتبرا في العقيدة والفقه وعلوم القرآن واللغة والتراجم والأدب والتصوف و الأخلاق، من تلك المؤلفات شرح خطبة القاموس، ونور البصر في شرح المختصر، وشرح الجواهر المنطقية، والياقوتة الفريدة في نظم لب واجب العقيدة، وغيرها، وله قصائد ونظم جيد منه قوله:

              إذا نابني خطب وضاق به صدري  

         تلـقاه لطف الله من حيث لا أدري

          توفي ـ رحمة الله عليه ـ بزاويته الزينية ليلة الثلاثاء إحدى وعشرين ربيع الأول سنة خمس وسبعين ومائة وألف، وضريحه بسجلماسة مشهور قرب ضريح جده من جهة والدته، الولي الصالح أبو الحسن سيدي الحاج علي بن زينة.

 

 

          موسوعة أعلام المغرب 7/2377.

          شجرة النور الزكية 1/511 رقم 1432.

          الأعلام 1/151.

          الفكر السامي 620.

          النبوغ العلمي 1/291.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق