الرابطة المحمدية للعلماء

دور الخطاب الإعلامي في التعريف بقضايا الأمة

الحفاظ على هوية وأخلاق الأمة وحماية مقدساتها من خلال خطاب إعلامي بناء ومؤثر

دعا المشاركون في المؤتمر الثالث لرابطة الصحافة الإسلامية ومنهم المغرب، الذي انعقد مؤخرا باليمن، إلى ضرورة دعم كل ما من شأنه الحفاظ على هوية الأمة وحماية مقدساتها والإسهام في صياغة مستقبل أكثر حفاظا على القيم والأخلاق الأصيلة في الأمة من خلال الخطاب الإعلامي البناء والمؤثر.

وأكدوا في البيان الختامي للمؤتمر أن دور الإعلام الإسلامي هو التعريف بقضايا الأمة وهمومها، والتصدي لما تتعرض له من مؤامرات تستهدف وحدتها ومقدساتها.

وقال البيان إن رابطة الصحافة الإسلامية تدعو المؤسسات الإعلامية إلى تفعيل الحوار حول الأفكار والطموحات بما يحقق الارتقاء والرسالة الإعلامية وتطوير قدراتها، وإلى ضرورة توثيق أواصر العلاقات المهنية الصحفية بين مختلف المؤسسات الصحفية والإعلامية بما يخدم قضايا الأمة.

وكان المشاركون في المؤتمر قد ناقشوا القضايا المشتركة في الشأن الصحفي، وخاصة ما يتعلق بالصحافة الإسلامية منها الحريات الإعلامية في العالم العربي، والأزمة المالية التي تعاني منها الصحافة الإسلامية، وعوائق التوزيع.

وتطرق المشاركون في المؤتمر إلى إمكانية توسيع إطار الرابطة لتضم مزيدا من الصحف والمجلات، وكذا مقترح حول إنشاء “رابطة صحفيون من أجل القدس”.

وأقيم بالتزامن مع المؤتمر ندوة حول “تحقيق المهنية في العمل الصحفي” وحلقة نقاشية بعنوان “الخطاب الإعلامي في مواجهة الكوارث”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق