الرابطة المحمدية للعلماء

دعوة لتدريس الرياضيات بالرسوم المتحركة

قال أحد الخبراء إن على المعلمين أن يتيحوا لطلابهم فرصة تعلم الرياضيات من خلال تطبيقها عمليا وليس من خلال التركيز على «النظريات العلمية».

ودعا البروفيسور ديف برات من جامعة لندن إلى استخدام وسائل التعليم المبتكرة وإلى الاعتماد على التكنولوجيا لمساعدة التلاميذ على التفاعل بدرجة أكبر.

وتظهر الإحصاءات الحكومية أن قرابة نصف البالغين العاملين في إنجلترا اكتسبوا مهاراتهم في الرياضيات خلال المرحلة الابتدائية.

ورحب مايك إليكوك من المركز الوطني لمهارات الحساب بهذا المقترح كوسيلة للمساعدة على تعزيز مهارات التلاميذ.

ويقول برات: «مشكلة الرياضيات انه يتم تدريسها بصورة لا علاقة لها بالأطفال، لذا نجدهم لا يعرفون مدى ارتباطها بحياتهم، حيث تعرض من خلال مبادئ مجردة بعيدا عن الخبرات».

ودعا البروفيسور برات لاستخدام أوسع لوسائل تعتمد على التقنية لمساعدة الطلاب على تعلم الرياضيات بما يتناسب مع استعمالها في الحياة العملية.

وأشار في حديث مع بي بي سي إلى أن استخدام الرسوم المتحركة قد يساعد التلاميذ على إدراك أهمية العمليات الحسابية في حياتهم.

واقترح أن يطلب من التلاميذ في المراحل المتقدمة التعامل مع المسائل الرياضية مع الوضع في الاعتبار الأبعاد الأخلاقية.

وعلى سبيل المثال، فإن القرارات الخاصة ببناء قرية أو إسداء مشورة طبية لأحد الأشخاص يتدخل فيها العنصر الحسابي، إلى جانب اعتبارات أخلاقية وتكاليف اجتماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق