الرابطة المحمدية للعلماء

جاكرتا تنظم ندوة علمية حول الحوار بين أتباع الأديان والحضارات

تنظم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في جاكرتا الخميس القادم، ندوة علمية بعنوان “مبادرة الحرمين في الحوار بين أتباع الأديان والحضارات.. حقائق ورؤى مستقبلية”.

وأوضح مدير الجامعة الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل أن الندوة تعد ضمن نشاطات مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة وحوار الحضارات في الجامعة، وتأتي ضمن فعاليات الملتقى الثاني لطلاب المنح المتخرجين من الجامعات السعودية.

وبين أن الندوة تأتي بعد افتتاح مركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في فيينا بالنمسا كبادرة من الجامعة في تسليط الضوء على جهود هذه البلاد المباركة بصفة عامة في نشر السلام والوئام في العالم أجمع، وجهود الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في نشر ثقافة الحوار والتعايش السلمي بين البشرية كافة، كما تأتي الندوة لإيضاح حقائق وركائز هذه المبادرة وأيضا تستشرف مستقبلها من خلال رؤى المفكرين المهتمين بهذا المجال.

يذكر أن الندوة يرأسها مدير الجامعة رئيس مجلس مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة وحوار الحضارات الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، ويشارك في تقديمها رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن الهزاع، وعضو البرلمان الأندونيسي الدكتور هداية نور وحيد، وعميد المركز الدكتور عبدالمحسن بن محمد السميح.

واس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق