الرابطة المحمدية للعلماء

جاكارتا الأندونيسية تحتضن المؤتمر العالمي الثاني للإعلام الإسلامي

أعلن الموقع الرسمي لرابطة العالم الإسلامي، أن الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي، تعتزم عقد المؤتمر العالمي الثاني للإعلام الإسلامي في مدينة جاكرتا بأندونيسيا، بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الأندونيسية، وذلك في الفترة من 18 إلى 20 محرم 1433 هـ.

أوضح ذلك الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام للرابطة وقال “إن عقد هذا المؤتمر يأتي في وقت تتالت فيه الأحداث والتحديات التي تواجه المسلمين في العالم، مبينا، أن الإعلام الإسلامي ما زال بحاجة إلى مزيد من التنسيق بين مؤسساته، لتحقيق الأهداف المنوطة به، ولا سيما في هذه المرحلة التي تشهد تطورا في مجال الإعلام والمعرفة.

وبين التركي أن المؤتمر سوف يسعى إلى تحقيق عدد من الأهداف، وفي مقدمتها، التعريف بعالمية الرسالة الإسلامية وتكاملها وقدرتها على حل المشكلات العالمية، وأنها رسالة تدعو إلى التعاون وتحقيق العدل والأمن والسلام العالمي، إيجاد آلية إعلامية إسلامية قادرة على خدمة المسلمين، المساندة الإعلامية لمهمات العلماء وبرامج المنظمات الإسلامية في توحيد الصف الإسلامي وعلاج أسباب الفرقة بين المسلمين، الإسهام في نشر مبادئ الوسطية الإسلامية ومواجهة الفكر المتطرف، دعم قنوات الحوار بين المسلمين وغيرهم، وإبراز أهمية الحوار ومشروعيته الإسلامية ومنافعه التي تعود على الأمة المسلمة وعلى الشعوب الإنسانية الأخرى، وأخيرا النهوض بالإعلام الإسلامي من مستوياته الإقليمية والقطرية، ليحقق انطلاقة عالمية تعزز جهود المسلمين ومؤسساتهم في التعريف بالإسلام والدفاع عنه.

وذكر التركي بالمؤتمرات والندوات الإعلامية التي عقدتها الرابطة، بدءا من المؤتمر العالمي الأول للإعلام الإسلامي الذي عقدته في جاكرتا سنة 1400هـ، وآخرها مؤتمر الإعلام المعاصر بين حرية التعبير والإساءة إلى الدين، الذي عقدته الرابطة في صنعاء سنة 1430هـ، بالتعاون مع وزارة الأوقاف اليمنية، مشيرا إلى أن تلك المؤتمرات الإعلامية ناقشت العديد من قضايا الإعلام ومشكلاته، وعملت على التأصيل الإسلامي لخططه وبرامجه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق